قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح بالامكان اليوم معرفة جنس الجنين من خلال فحص للدم.

طلال سلامة من برن (سويسرا): بات من الممكن اليوم تحديد جنس الجنين، منذ شهور الحمل الثلاثة الأولى، وذلك عن طريق فحص بسيط للدم! ما يجعل الطبيب يتفادى طريقتين كلاسيكيتين قد تحملان معهما خطرًا صحيًل على الحامل. نحن نتحدث عن فحص ماء السَّلى (Amniocentesis)، وهو عبارة عن فحص يتم من خلاله سحب عينة من السائل المحيط بالطفل. عند فحص هذا السائل فإنه يمكن للطبيب أن يكشف النقاب عن أي خلل في نمو الطفل ومن ضمنه الاصابة بمتلازمة quot;داونquot;. بالطبع، يمكن كذلك تحديد جنس الجنين. أما الفحص الثاني فهو معروف باسم فحص الغشاء المشيمي. يذكر أن الباحثين نجحوا أخيرًا في كشف جنس الجنين، في أسبوع الحمل العاشر، عن طريق فحص البول.

هذا ونجح الباحثون الهولنديون، في معهد (Sanquim Research) بأمستردام، في ابتكار فحص جديد، لتحديد جنس المولود في وقت قياسي حاليًا، ذو نتيجة أكيدة 100 في المئة. وللفحص منافع أخرى، متعددة، ومن ضمنها التشخيص المبكر جدًا لبعض الأمراض الجينية المتعلة بالكروموسومات الجنسية.

في الأسابيع المقبلة، ستتبنى العديد من المستشفيات، الأوروبية والسويسرية، هذا الفحص السهل الذي يعتمد على تحليل جينين اثنين، موجودين على الكروموسوم (Y) لدى الذكور حصرًا.