قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


لؤي محمد: في إعلان تلفزيوني قالت الممثلة بروك شيلد إنه إذا أرادت النساء الحصول على رموش أطول وأكثر سوادا فإن عليهن أن يسألن أطباءهن إن كان عقار quot;لاتيسquot; Latisse مناسبا لهن.

اكتشفت سينثيا أوكونر وقوع تغير في لون البشرة حول عينيها بعد استخدامها لعقار لاتيس المنتج خصيصا لتحسين نمو الرموش. غير أنها لم تر طبيبها أولا للحصول على العقار.
ولم يكن ذلك إلا لأن quot;لاتيسquot; الذي بيع منه أكثر من مليون زجاجة حتى اليوم ويتمتع بسمعة واسعة، أصبح الحصول عليه من دون استشارة طبية عادة سائدة.

بل أن بعض عمال صالونات التجميل يقدمونه لزبوناتهم لاستخدامه مع مواد الوجه الأخرى. وأصبح الكثير من مواقع الويب داخل وخارج الولايات المتحدة تبيعه مباشرة بعد طرح اسئلة قليلة على الزبائن.

وحسبما ترى صحيفة نيويورك تايمز فإن معظم مستخدمي quot;لاتيسquot; لم يشتكوا إلا ما ندر منه إذ وجدوه حلا مناسبا لإطالة وتقوية الرموش. لكن العقار يسبب وقوع احمرار وحكة وتهيج قابل على الاختفاء إذا توقف استخدامه. والشيء الأقل شيوعا هو تغير لون الأجفان الذي قالت عنه quot;اليغرانquot; الشركة المنتجة لعقار quot;لاتيسquot; إنه quot;قد يكون قابلا للاختفاءquot;. كما وأن هناك عرض جانبي آخر لكنه نادر وهذا يتمثل في امكانية تحول العيون الزرقاء أو العسلية إلى بنية بشكل دائم.

لكن قد يجد الأشخاص الذين يستخدمون لاتيس من دون استشارة طبية في الأعراض الجانبية مفاجأة كبيرة. فمصممة البيوت الداخلية سينثيا أوكونور حصلت على العقار من منظفة شعرالوجه وتعمل بعد انتهاء عملها لدى جراح تجميل وهي مسجلة على موقع ويب كمزودة لعقار quot;لاتيسquot;. ولم تسأل تلك البائعة عن تاريخ أوكونور الطبي ولم تشر إلى أي مخاطر تنجم عن استخدامه ولم تلتق الأخيرة بأي طبيب قبل الحصول على الدواء.

وقالت أوكونر، 58 سنة، لمراسل نيويورك تايمز بعد تغير اللون في أجفانها: quot;بدا الحال وكأني لم أنم لمدة شهر. كان ذلك مريعاquot;.
وعلى الرغم من توقفها عن استخدام quot;لاتيسquot; منذ خمسة أشهر فإن تغير اللون حول عينيها ما زال واضحا.

من جانبها قالت الشركة المنتجة quot;أليغرانquot; إن سياستها تعارض شراء العقار عن طريق الانترنت وأنها ستوقف تزويد الأطباء الذين يفعلون ذلك.

لكن باعة آخرين لعقار quot;لاتيسquot; قالوا إن ممثلي شركة quot;اليغرانquot; كانوا يعرفون عن بيعه عبر الانترنت. وقال الدكتور بيرت ساتشيتي من مدينة يورك إن ممثلا عن شركة quot;اليغرانquot; قدم له صورا لنساء قبل وبعد استخدام العقار لوضعه على موقعه الانترنتي لكنه لم يبدأ ببيع لاتيس عبر الانترنت بسبب المخاوف التي أثارتها شركة تأمينه ولذلك ذكر على موقعه الانترنتي إن الاستشارة الطبية ضرورية قبل الحصول على العقار