قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أكد مسؤول أوروبي رفيع الثلاثاء سعي دول الاتحاد الأوروبي بالتنسيق مع الأمم المتحدة الى توفير لقاح فيروس كورونا للعاملين في مجال الرعاية الصحية في قطاع غزة الفقير والمحاصر.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية سفين كون فون بورغسدورف خلال مؤتمر صحافي عقده غرب مدينة غزة، "نحاول إيصال لقاح كورونا إلى غزة، خصوصا لمن يعملون في الصفوف الأولى في الرعاية الطبية وكبار السن، وذلك من خلال التنسيق مع الأمم المتحدة".

ووصل بورغسدورف إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون (إيريز)، على رأس وفد يضم نحو عشرين من سفراء دول الاتحاد الأوروبي، واضعين الكمامات الواقية من فيروس كورونا.

وأضاف ممثل الاتحاد الأوروبي "هذه قضية معقدة للغاية".

وزار الوفد قبيل المؤتمر الصحافي، المستشفى الأوروبي (جنوب) الذي يقدم خدماته الطبية لغالبية مصابي كورونا في القطاع، كما زار محطة لتحلية مياه البحر وسط القطاع.

وقبيل الزيارة التي تستمر ليوم واحد، رحبت حركة حماس الإسلامية التي تدير قطاع غزة في بيان، بالوفد الأوروبي.

وحذر البيان من أن "المؤشرات الصادرة عن الجهات الحكومية المختصة في غزة حول وباء كورونا، تنذر بالأسوأ في أي لحظة".

وأشارت الحركة إلى أن "قدرة النظام الصحي على مواجهة هذه الأزمة تتراجع بشكل كبير وخطير، بسبب النقص في الاحتياجات الصحية وخصوصا المتعلقة بمواجهة الوباء، سواء بسبب معوقات الاحتلال الإسرائيلي أو التمويل اللازم لشراء هذه الاحتياجات".

وسجل قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ست وفيات، ليرتفع العدد إلى 155 وفاة.

في المقابل، لم يتم الإعلان عن إصابات جديدة بسبب توقف عملية إجراء الفحوص الاثنين نظرا لنفاد مستلزمات الفحص، ليتوقف عدد الإصابات المؤكدة والمعلنة حتى صباح اليوم المذكور عند 25,592 إصابة.

واكتشفت أولى الإصابات المحلية بالفيروس في القطاع في آب/أغسطس الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة في القطاع في بيان مساء الإثنين أنها تسلمت نحو 20 ألف شريحة فحص مخبري عبر منظمة الصحة العالمية، مشيرة الى أن هذه الكمية تكفي لثمانية أيام.

وقالت الوزارة إن بإمكان المختبر المركزي استئناف إجراء الفحوص بعد 24 ساعة.

ودخلت إجراءات مكافحة تفشي الفيروس التي كانت وزارة الداخلية في غزة قد أعلنتها الخميس الماضي، حيز التنفيذ السبت.

وشملت الإجراءات المعلنة إغلاق المساجد والمدارس والجامعات وروضات الأطفال والأسواق الشعبية الأسبوعية.

وشملت الإجراءات أيضا فرض حظر كامل للتجول يومي الجمعة والسبت، يستمر حتى نهاية كانون الأول/ديسمبر الجاري، إلى جانب حظر التجول الليلي الذي يبدأ يوميا في الساعة 18,30 بالتوقيت المحلي وينتهي في الصباح الباكر.

وتفرض إسرائيل منذ نحو 14 عاما حصارا مشددا على قطاع غزة الذي يسكنه نحو مليوني نسمة.

من جهتها، أعلنت الحكومة الإسرائيلية شراء ملايين الجرعات من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 من شركتي موديرنا وفايزر، بدون أن توضح ما إذا كانت ستتشارك هذه الجرعات مع الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة أو قطاع غزة.

وتوقعت وسائل إعلام إسرائيلية وصول أولى هذه الجرعات خلال الأيام القليلة المقبلة.