قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برازافيل : ارتفع عدد الوفيات جرّاء كوفيد-19 في إفريقيا بنسبة 40 في المئة خلال الشهر الماضي، وفق ما أعلنت منظمة الصحة العالمية الخميس، في وقت تقترب فيه الحصيلة الإجمالية للضحايا في القارّة من عتبة مئة ألف.

وأفاد مكتب المنظمة في إفريقيا ومقرّة برازافيل أنّه "تمّ تسجيل أكثر من 22300 وفاة في إفريقيا (جرّاء كوفيد) خلال الأيام الـ28 الأخيرة، مقارنة بنحو 16 ألف وفاة في الأيام الـ28 التي سبقت".

وأضافت الوكالة الأممية في بيان أنّ "ذلك يأتي في وقت تواجه فيه إفريقيا نسخاً متحوّرة جديدة وأكثر عدوى وتستعدّ لأكبر برنامج تطعيم في تاريخها".

واكتُشفت أولى الإصابات بفيروس كورونا في إفريقيا في فبراير العام الماضي. وتم تسجيل أكثر من 3,7 مليون حالة مذاك من بينها 96 ألف وفاة، بحسب آخر البيانات الصادرة عن مكتب منظمة الصحة في إفريقيا الخميس.

وأفادت الهيئة الدولية أنّه "يتوقّع بأن يصل عدد الوفيات في القارة إلى مئة ألف في الأيام المقبلة".

وأشارت مديرة المنظمة في إفريقيا ماتشيديسو مويتي في البيان إلى أنّ "زيادة الوفيات جرّاء كوفيد-19 التي نراها مأساوية، لكنّها مؤشّر مقلق أيضاً على أنّ الموظفين الصحيين والأنظمة الصحية في إفريقيا مضغوطة بدرجة خطيرة".

وعلى الرّغم من المخاوف الأولية من أنها ستتضرّر بشكل كبير، إلا أن إفريقيا سجّلت عدداً أقلّ من الإصابات مقارنة بمناطق كثيرة أخرى من العالم في بداية تفشي الوباء.

وأفادت المنظمة أنّ "عدد الحالات في الموجة الثانية ارتفع أكثر بكثير عن الذروة التي شهدتها الموجة الأولى وباتت المنشآت الصحية تحت الضغط".

وفي وقت يشكّك فيه كثيرون باللقاحات في أجزاء من القارة، حضّت مويتي جميع الأفارقة على التوّجه لتلقي اللقاحات "ما أن تصبح متاحة في بلدانكم".