قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلنت السلطات الإيرانية فرض إجراءات إغلاق مؤقّتة في محاولة للحد من تزايد الإصابات والوفيات اليوميّة الناتجة عن فيروس كورونا، مع السعي إلى زيادة وتيرة التلقيح في أكثر دول الشرق الأوسط تأثّرًا بجائحة كوفيد-19.

وتواجه الجمهوريّة الإسلاميّة منذ أواخر حزيران/ يونيو، ما يصنّفه المسؤولون "موجة خامسة" من التفشّي الوبائي، سبّبها متحوّرة دلتا الشديدة العدوى. وتعدّ هذه الموجة الأشدّ منذ رصد الفيروس في البلاد بشباط/ فبراير 2020.

وبعد تسجيل أكثر من حصيلة قياسيّة للإصابات والوفيات في آب/ أغسطس، قرّرت الهيئة الوطنيّة لمكافحة كوفيد-19 إغلاق الدوائر الحكوميّة والمصارف والنشاطات غير الأساسيّة في البلاد.

إجراءات جديدة

وسيدخل هذا الإجراء حيّز التنفيذ إعتبارًا من الإثنين ويستمرّ حتى نهاية السبت المقبل، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسميّة "إرنا" عن المتحدّث باسم الهيئة علي رضا رئيسي.

كما سيمنع التنقّل بوسائل النقل الخاصّة بين المحافظات إعتبارًا من ظهر الأحد (07:30 ت غ) وحتى 27 آب/ أغسطس.

واتّخذت السلطات إجراءات مماثلة في أواخر تموز/ يوليو، لكنّها اقتصرت على محافظتي طهران وألبرز المجاورتين.

وتأتي الإجراءات الجديدة مع إحياء الجمهوريّة الإسلاميّة مراسم بداية شهر محرّم ومجالس العزاء الحسيني التي تُقام حتى يومي التاسع والعاشر (تاسوعاء وعاشوراء) الأربعاء والخميس.

وأكّد رئيسي أنّ المجالس في الهواء الطلق لن تتأثّر بالإجراءات الجديدة، علمًا بأنّه سبق للمسؤولين التشديد على ضرورة التزام الوقاية خلال الإحياء.

ووفق أرقام وزارة الصحة، سجّلت إيران حتى السبت وفاة 97208 أشخاص من أصل أكثر من 4,38 ملايين مصاب بالفيروس.

وسبق لمسؤولين محليّين التأكيد أنّ الأرقام الرسميّة تبقى ما دون الفعليّة.