إيلاف من بيروت: أظهرت بيانات أنّ فاعلية لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لفيروس كورونا انخفضت إلى 47 بالمئة من 88 بالمئة، بعد ستة أشهر من الجرعة الثانية في دراسة استندت إليها وكالات صحية أميركية عند اتخاذ قرار منح جرعات تنشيطية من اللقاح.

وجاء في البيانات التي نُشرت يوم الاثنين في دورية لانسيت الطبية أنّ تحليل بيانات فاعلية اللّقاح في الوقاية من الإصابة بأعراض تتطلّب دخول المستشفى، أو الوفاة جرّاء كوفيد-19 أظهر أنه يستمر فعّالًا بنسبة 90 بالمئة لمدة ستة أشهر على الأقل حتى في مواجهة متحوّر دلتا سريع الإنتشار.

السبب في الوقت

وقال باحثون إنّ السبب هو تراجع فاعليّته مع الوقت وليس مواجهة سلالات أكثر قدرة على الإنتشار من الفيروس.

وتظهر البيانات أنّ فاعلية اللّقاح ضد متحوّر دلتا كانت 93 بالمئة بعد الشهر الأول ثم انخفضت إلى 53 بالمئة بعد أربعة أشهر. وفي مواجهة متحوّرات أخرى من فيروس كورونا انخفضت الفاعلية إلى 67 بالمئة من 97 بالمئة.

كانت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركيّة قد أجازت استخدام جرعة منشّطة من لقاح فايزر/بيونتيك لكبار السن وبعض الأميركيين الأكثر عرضة للعدوى. وطالب علماء بالمزيد من البيانات قبل التوصية بمنح جرعات تنشيطية لكلّ من حصل على اللقاح.

مواضيع قد تهمك :