إيلاف من دبي: أعلن البيت الأبيض ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، الاثنين، عن تحديثات في سياسة السفر في ظل تفشي جائحة كورونا، على أن تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 8 نوفمبر المقبل، بحسب بيان نشره موقع الخارجية الأميركية.

ووفقا للتحديثات، يطلب من المسافرين الدوليين إلى الولايات المتحدة تقديم دليل على تلقيهم التطعيم الكامل ضد فيروس كورونا المستجد قبل ركوبهم الطائرة، كما جاء في تقرير مفصل نشره موقع "الحرة".

ويتوجب على من تلقى التقليح، إجراء فحص الكشف عن فيروس كورونا تم إجراؤه خلال مدة لا تزيد عن 3 أيام.

أما بالنسبة للمسافرين غير المحصنين، سواء كانوا مواطنين أميركيين أو مقيمين دائمين، فيجب عليهم إبراز اختبار الكشف عن الفيروس نتيجته سلبية تم إجراؤه خلال مدة لا تزيد عن يوم واحد.

وتعتبر الاستثنائات من هذه القيود "محدودة للغاية"، بما فيها الأطفال دون سن 18 عاما وبعض الأفراد في البلدان التي لا يمكن الوصول إلى اللقاحات فيها بسهولة، بحسب البيان.

وأشار البيان إلى أنه يمكن للمسافرين الدوليين التأكد من استيفائهم للشروط اللازمة للذهاب والعودة، من خلال خلال مراجعة المعلومات الموجودة في موقع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وذكر البيان أن هذه السياسة تعطي الأولية للصحة العامة، وتحمي المواطنين والمقيمين في الولايات المتحدة وكذلك أولئك الذين يأتون للزيارة، بالإضافة إلى أنها تعزز التعافي الاقتصادي في جميع أنحاء البلاد.

مواضيع قد تهمك :