قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من تفشي المتحور الجديد من فيروس كورونا، وأوضح متحدث باسمها أن فهم مستوى انتقال وشدة المتحور الجديد يحتاج إلى "أسابيع عدة".

في مؤتمر صحافي دوري لوكالات الأمم المتحدة، قال كريستيان ليندماير إن خبراء من المنظمة مكلفين بمراقبة تطورات كورونا سيجتمعون لتحديد ما إذا كان ينبغي تصنيف المتحور "بي. 1.1.529" على أنه "مقلق" أو "يجب مراقبته".

أضاف: "تم الإبلاغ عما يقرب من 100 تسلسل من السلالة المتحورة، وقد أظهر التحليل المبكر أنها تحتوي على عدد كبير من الطفرات التي تتطلب مزيدًا من الدراسة".

وتابع: "منظمة الصحة العالمية توصي بالاستمرار باعتماد نهج علمي يستند إلى المخاطر في المرحلة الراهنة، ونكرر مرة جديدة أننا لا ننصح بفرض قيود على السفر".

عن المتحور الجديد، قال علماء إن المقلق فيه هو امتلاكه مجموعة غير عادية من الطفرات تثير القلق، "لأنها يمكن أن تساعده على التحايل على مناعة الجسم، فتجعله أكثر قابلية للانتقال"، علمًا أن بعض هؤلاء العلماء وصف المتحور الجديد بأنه "أسوأ متغير منذ بداية الوباء، فهو يحتوي على 32 طفرة في بروتين سبايك، وهو جزء من الفيروس تستخدمه معظم اللقاحات لتهيئة جهاز المناعة ضد كورونا، أي ضعف الرقم لدى متحور دلتا".

وبحسبهم، يمكن طفرات البروتين أن تؤثر في قدرة الفيروس على إصابة الخلايا، كما تصعّب على الخلايا المناعية مهاجمة العامل الممرض.

وحتى أمس الخميس، اكتشفت السلطات الصحية نحو 100 إصابة في جنوب إفريقيا، كما أظهرت نتائج الاختبارات أن 90 في المئة من 1100 حالة جديدة أٌبلغ عنها الأربعاء في مقاطعة جوهانسبرغ سببها المتغير الجديد، وفقا لموقع "بلومبيرغ". كما سجلت مناطق مثل هونغ كونغ وبوتسوانا وإسرائيل حالات لأشخاص مطعمين بالكامل.

إلى ذلك، أكدت بلجيكا الجمعة رصد إصابة بالمتحور الجديد لكورونا هي الأولى التي يعلن عنها في أوروبا، لدى شخص غير ملقح عائد من مصر حديثًا، وهو لم يُصب بالمرض من قبل.

وقد حظرت بريطانيا وفرنسا وهولندا الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا وخمس دول مجاورة لها. وأوصى الاتحاد الأوروبي الدول الاعضاء بتعليق الرحلات من إفريقيا الجنوبية واليها، وهذا ما اعتبرته حكومة جنوب أفريقيا تسرعًا في اتخاذ القرارات، إذ تشكل هذه الإجراءات ضربة جديدة للسياحة قبل الصيف الجنوبي مباشرة عندما تكون حدائق الحيوانات والفنادق ممتلئة عادة.

ونقلت فرانس برس عن وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور قولها في بيان: "قلقنا الفوري هو الضرر الذي سيلحقه هذا القرار بالصناعات السياحية والشركات".

مواضيع قد تهمك :