قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلنت الحكومة البريطانية أنّ رئيسها بوريس جونسون يعتزم "التعاون بالكامل" مع تحقيق فتحته الشرطة في قضية تنظيم حفلات عدة في داونينغ ستريت خلال فترات الإغلاق.

وقال ناطق باسم جونسون للصحافيين الثلاثاء إن رئيس الوزراء "سيتعاون بالكامل، مهما كانت الطريقة التي سيطلب فيها ذلك".

وكانت قائدة شرطة لندن كريسيدا ديك أعلنت في وقت سابق الثلاثاء أنّ عناصرها يحققون حاليا في عدد من "المناسبات" في دوانينغ ستريت، مقر رئيس الوزراء، ووايتهول الشارع الذي يضم مقر الحكومة، بخصوص "انتهاكات محتملة للقواعد المرتبطة بكوفيد-19".

وواجهت شرطة لندن انتقادات بسبب صمتها اثر الكشف في الأسابيع الماضية عن حفلات في حدائق دوانينغ ستريت، حفلات بمناسبة انتهاء خدمة موظفين او أعياد ميلاد نظمت على أعلى مستوى السلطة، وأثارت غضب البريطانيين الذين كانوا ملزمين آنذاك بموجب القانون بالحدّ من التواصل بشكل كبير في إطار مواجهة انتشار الوباء.

أخطاء

وأضاف الناطق باسم جونسون أنّ "رئيس الوزراء مدرك تماماً لغضب الشعب وقلقه"، مضيفاً "أنّه يتحمّل مسؤولية الاخطاء في التقدير التي ارتكبت".

ويواجه جونسون (57 عاماً) راهنا أسوأ أزمة منذ توليه السلطة في صيف عام 2019 مع تراجع شعبيته فيما قال نواب من غالبيته علناً إنهم يرغبون في إزاحته عن منصبه.

وفشلت اعتذاراته أمام البرلمان بعدما أقرّ بحضوره إحدى هذه الحفلات في أيار/مايو 2020، مؤكداً في الوقت ذاته بأنّه ظنّها اجتماع عمل، محاولًا تهدئة الوضع.