ليما: أعلنت الحكومة في البيرو، التي تعد من أكثر الدول تضرراً في العالم جراء وباء كوفيد -19، أن البلاد تشهد موجة رابعة من فيروس كورونا، مع زيادة ملحوظة في عدد الإصابات.

وقال وزير الصحة خورخي لوبيس لإذاعة "ار بي بي" الأحد "نشهد حاليًا موجة رابعة ولاحظنا ارتفاعاً (في عدد الإصابات) في مقاطعات مختلفة من بلدنا، مثل خونين، وأريكيبا وكوسكو والعاصمة".

وارتفع عدد الإصابات من 1800 إصابة أسبوعياً في بداية الشهر إلى أكثر من 11 ألف إصابة الأسبوع الماضي، وفق الأرقام الرسمية.

اللقاح

ودعت السلطات الصحية السكان إلى تلقي اللقاح للوقاية من الحالات الخطرة وتجنب دخول المستشفى.

يتزامن ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 مع تخفيف القيود الصحية منذ نيسان/أبريل وعودة البلاد إلى الوضع الطبيعي الذي كانت عليه قبل انتشار الوباء، ولا سيما عبر وقف وضع الكمامة الإلزامي في الشوارع. ولم يتسبب ارتفاع عدد الإصابات بعد بزيادة كبيرة في حالات الاستشفاء أو الوفيات.

تلقى أكثر من 80 بالمئة من سكان البيرو جرعتين من اللقاح، و65 بالمئة على الأقل ثلاث جرعات. ويتم إعطاء جرعة رابعة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا.

شهدت البيرو موجة ثالثة من كوفيد-19 من أواخر العام 2021 إلى شباط/فبراير 2022، وبلغت ذروتها بتسجيل 50 ألف إصابة يوميًا في المتوسط خلال الأسبوع الثالث من كانون الثاني/يناير. حاليًا، ثمة 833 مصابًا بكوفيد-19 في مستشفيات البلاد، بعد تسجيل عدد قياسي بلغ 15547 في آذار/مارس 2021.

سجلت بيرو التي يبلغ عدد سكانها 33 مليون نسمة، أكثر من 3,6 ملايين إصابة بكوفيد-19 وأكثر من 213 ألف حالة وفاة منذ بدء انتشار الوباء.

مواضيع قد تهمك :