قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعا خمسة رؤساء دول وحكومات من أوروبا وإفريقيا، بمن فيهم إيمانويل ماكرون وبول كاغامي، الثلاثاء إلى "مشاركة التكنولوجيا" و"دعم الابتكار" لإنتاج مزيد من اللقاحات محليًا في العالم في مواجهة الأوبئة.

وكتب الرؤساء الفرنسي والرواندي والجنوب إفريقي سيريل رامافوزا والسنغالي ماكي سال والمستشار الألماني أولاف شولتس والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية (WHO) تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مقال نشرته صحيفة "لوموند" أن "الأمر لا يتعلق بمعرفة إن كانت جائحة جديدة ستظهر وإنما متى" تظهر.

وأضافوا أن "الوقت قد حان لتكثيف التعاون، وتحبيذ الإنتاج المحلي وتعزيز الثقة في المنتجات المنتجة محليًا، من أجل الاستعداد بشكل أفضل للأزمة المقبلة".

وأفريقيا هي الأدنى تحصينا ضد كوفيد-19 بين قارات العالم إذ تلقى أقل من 20 % من سكانها البالغ عددهم 1,2 مليار نسمة جرعتين من اللقاح.

أول مصنع في أفريقيا

وافتتح أول مصنع للقاحات المنتجة بتقنية الحمض الريبي المرسال (RNA) في أفريقيا في حزيران/يونيو في رواندا، بهدف تصنيع علاجات لكوفيد وأمراض أخرى يعانيها ملايين الأشخاص في القارة بحلول مطلع العام 2024.

كما افتتحت جنوب أفريقيا مصنعًا للقاحات كوفيد في كانون الثاني/يناير. ويتوقع أن تصبح السنغال أيضًا مركزًا إقليميًا لتصنيع اللقاحات.

وورد في المقال أن "من الصعب بناء وحدة لإنتاج اللقاحات، ولكن من الأصعب ضمان استدامتها"، مع الدعوة إلى تعزيز تدريب الأفراد وتحسين الأنظمة في إفريقيا وأماكن أخرى من العالم، وكذلك إلى ضخ مزيد من الاستثمارات "في الاستعداد للأوبئة".

وأشار القادة إلى أن تقنية الحمض الريبي المرسال يمكن أيضًا "تكييفها لمحاربة أمراض أخرى مثل فيروس نقص المناعة البشرية (ايدز) والسل والملاريا وداء الليشمانيات".