قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: تلقّى نصف سكان الدول الفقيرة جرعتيْن من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 حتى الآن، حسبما أعلن تحالف غافي الذي يعمل على زيادة نسبة التلقيح في الدول الفقيرة.

ورحّب التحالف بالجهود التي تمّ إحرازها في مجال تقليص الفجوة في الحصول على اللقاحات بين الدول الغنية والدول الفقيرة. ويدير التحالف، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمات أخرى، آلية كوفاكس التي تعمل على توزيع عادل للقاحات والعلاجات المضادة لكوفيد-19 حول العالم.

وحصل نحو 50% تقريبًا من مجموع سكان 92 من الدول ذات الدخل المنخفض والحاصلة على لقاحات يموّلها مانحون، على جرعتين من لقاحات مضادة لكوفيد-19.

ولطالما ندّد تحالف غافي مع الأمم المتحدة بنقص التعاون في مجال الحصول على اللقاحات ضد كوفيد-19.

تقدمٌ لافت

وأشار التحالف في بيان إلى أن، رغم استمرار عدم المساواة، "أحرزت الدول ذات الدخل المنخفض تقدمًا لافتًا" بحيث بلغت "مستوىً حاسمًا في نسبة التلقيح" ضد كوفيد-19.

وتم تحقيق جهود كبيرة منذ بداية العام 2022 حين كان 31% فقط من سكان الـ92 دولة قد حصلوا على جرعتيْن من اللقاح.

وأشاد التحالف بالحكومات التي أعطت أولوية التلقيح للعاملين الصحيين، وهم من الأكثر عرضة للخطر، بحيث تلقى أكثر من 80% من العاملين الصحيين اللقاح المضاد لكوفيد-19 في معظم الدول ذات الدخل المنخفض.

وتحدّث المدير العام بالإنابة لمكتب كوفاكس ضمن تحالف غافي ديريك سيم عن "تقدّم حيوي". لكنه نبّه من أنه "لم يتمّ التغلّب على الجائحة" بعد.

وقال "تستمرّ الإصابات والوفيات بالارتفاع وتُشكّل المتحورات الجديدة تهديدًا لنا جميعًا".

منذ أصبحت أولى اللقاحات المضادة لكوفيد-19 مُتاحة، وزّعت كوفاكس أكثر من 1,4 مليار جرعة على الدول ذات الدخل المنخفض.