قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

افادت انباء رسمية في ايران ان مير حسين موسوي ومهدي كروبي غادرا طهران الى احدى مدن شمال البلاد فيما اكدت المعارضة ان السلطات اقتادت الزعيمين.

طهران: ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي غادرا طهران الى احدى مدن شمال ايران، لكن موقع المعارضة quot;رهسابزquot; اكد ان السلطات اقتادتهما الى هناك.

وقالت الوكالة quot;ان اثنين من قادة التمرد غادرا طهران الى شمال ايران بعد ان لاحظا تصاعد غضب الشعب الذي يطالب بمعاقبتهماquot;، في تلميح الى انهما ذهبا بملء ارادتهما.

لكن الموقع الالكتروني للمعارضة quot;رهسابزquot; اعطى تفسيرا مختلفا لظروف واسباب مغادرتهما.

وذكر الموقع نقلا عن نشرة داخلية لوكالة الانباء الايرانية الرسمية quot;ان عناصر من الحرس الثوري ووزارة الاستخبارات اقتادوا موسوي وكروبي الى مدينة كيلار-عباد (...) لحمايتهما من غضب الشعبquot;.

واضاف الموقع نقلا عن النشرة ايضا quot;ان موسوي وكروبي هما حاليا تحت سيطرة عناصر من وزارة الاستخبارات والحرس الثوري ويتواجدان في كيلار-عبادquot;.

فنزويلا تتهم اميركا بالعمل على زعزعة استقرار ايران

من جهة اخرى، اتهمت حكومة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الولايات المتحدةفي بيان بتأجيج العنف لتقويض الادارة الايرانية.

وجاء البيان بعد اجراءات صارمة لقمع احتجاجات المعارضة في ايران حيث قتل ثمانية اشخاص خلال أعنف اضطرابات منذ الفترة التي اعقبت انتخابات حزيران- يونيو .

وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية في البيان quot;ترفض حكومة جمهورية فنزويلا البوليفارية رفضا قاطعا محاولات زعزعة الاستقرار التي تحركها الحكومة الاميركية ضد شعب ايران وحكومته.quot;

وأضافت quot;يدهش الحكومة البوليفارية ان مجموعة حكومات تقودها الامبراطورية الاميركية تردد حملة لبث الانقسام والعنف بين الايرانيين في مخالفة للاعراف الاساسية الخاصة بمبادئ لسلام وعدم التدخل واحترام السيادة.quot;

وعبر بيان فنزويلا عن quot;تضامنهاquot; مع ايران واشاد quot;بكفاحها الذي لا يكل من اجل تعزيز الثورة الاسلامية.