قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تستمر أعمال البناء في المستوطنات الاسرائيلية بزخم كبير وخاصة الى الشرق من الجدار الفاصل رغم امر التجميد حسب ما نشرته اليوم صحيفة يدعوت هآرتس العبرية.

القدس: كشفت صحيفة quot;هآرتسquot; الاسرائيلية اليوم الجمعة ان اعمال البناء فى المستوطنات مستمر وبزخم كبير رغم امر التجميد وقالت الصحيفة في تحقيق نشرته اليوم انه عشية عودة الموفد الاميركى جورج ميتشل الى المنطقة لمحاولة استئناف المفاوضات حول التسوية الدائمة بعد قرار تجميد البناء فى المستوطنات اكتشفت اعمال رصد واستطلاع جرت فى الاسبوع الاخير زخم البناء فى عشرات المستوطنات فى أنحاء الضفة الغربية.

واضافت الصحيفة ان أعمال البناء الجارية خاصة الى الشرق من الجدار الفاصل كانت بدأت اما قبيل اصدار أوامر التجميد فى 26 نوفمبر الماضى أو بعيد هذا الموعد. وقال مراسل الصحيفة انه شاهد وسجل أعمال تجريف فى مناطق عدة من الضفة الغربية كما سجل فى جميع المواقع التى زارها وجود معدات واليات ثقيلة لاعمال التجريف تقوم بأعمال تسوية وتمهيد الارض والبنى التحتية.

وقالت الصحيفة انه يستدل من عملية توثيق وتسجيل قام بها فى الاسبوع الماضى الناشط درور أتكس من منظمة حقوق الانسان الاسرائيلية وكذلك من اعمال رصد واستطلاع قامت بها حركة quot;السلام الانquot; ان أعمال بناء تجرى هذه الايام فى أكثر من 50 مستوطنة وكذلك فى منطقتين صناعيتين أخريين واضافت الصحيفة انه فى السابع من الشهر الماضى تم طرح عطاء لشراء منطقة كبيرة لانشاء مبنى تجارى فى منطقة مفرق غوش عتسيون.

وقالت quot;هآرتسquot; ان الناشط فى مجال حقوق الانسان درور اتكس قام بتسجيل استيلاء مستوطنين على أراض زراعية فلسطينية محيطة بمستوطنات ومن جهة اخرى أوصحت الادارة المدنية ان أمر تعليق البناء لا يسرى الا على وحدات لم يتم فيها بعد صب الدعائم اعتبارا من موعد صدور الامر المذكور.

وفى اعقاب ذلك تم طستثناء نحو 3000 وحدة سكنية جرت فيها بعد هذا الموعد اعمال بناء فى مرحلة ما بعد صب الدعائم من سريان التجميد. هذا بالاضافة الى 492 وحدة سكنية جديدة أقرها وزير الجيش ايهود باراك.

وتدل معطيات احصائية قامت بجمعها حركة quot;السلام الانquot; الاسرائيلية على ان البناء الذى تمت المصادقة عليه فى اطار التجميد أكبر حجما من متوسط البناء فى باقى المناطق الاسرائيلية فى حين تم اقرار بناء 1167 وحدة سكنية لكل 100 الف نسمة فى المستوطنات خلال فترة التجميد فانه فى الوقت نفسه وبناء على معطيات دائرة الاحصاء المركزية الاسرائيلية تم بناء 836 وحدة سكن فقط لكل 100 الف نسمة فى باقى مساحة اسرائيل.