قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت السلطات في مصر إن قرار حظر إرتداء النقاب في الجامعات عائد لأسباب أمينة.

القاهرة: أيدت المحكمة الادارية الاحد قرار حظر ارتداء النقاب في الجامعات المصرية الذي اتخذته وزارة التعليم في تشرين الاول/اكتوبر الماضي كما افادت مصادر قضائية. واصدرت المحكمة هذا القرار ردا على عريضة موقعة من 50 طالبة احتجين فيها على قرار الحظر وفقا لمصادر قضائية. وهذا الحكم قابل للاستئناف.

وبررت السلطات هذا الحظر باسباب امنية الا انها تشعر بالقلق لانتشار النقاب الذي ترى فيه بعض السلطات الدينية دليلا على تصاعد الاسلام السلفي. وكانت جامعة الازهر اعلنت في تشرين الاول/اكتوبر انها منعت النقاب في الفصول الدراسية التي يقتصر الحضور فيها على الطالبات والمدرسات وايضا في المدينة الجامعية.

وترتدي معظم النساء في مصر الحجاب الا ان النقاب بدا ينتشر في شوارع القاهرة. وفي بداية السنة الدراسية قررت وزارة التربية والتعليم تطبيق قرار يمنع النقاب في المدارس. وقد اثيرت القضية مع تصريحات لشيخ الازهر محمد سيد طنطاوي في تشرين الاول/اكتوبر الماضي اكد فيها ان النقاب ليس له اي علاقة بالدين وامر طالبة ازهرية بخلع النقاب.