قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي: أدخلت شرطة ابوظبي ضمن أدواتها الصديقة للبيئة فرنا حراريا جديدا لاستخدامه في عمليات إتلاف الذخائر الفاسدة والمصادرة والذي بدأ العمل به فعليا مطلع الشهر الجاري.

وقال العقيد حميد سعيد العفريت رئيس قسم الأسلحة والمتفجرات في إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة ابوظبي ان هذا الفرن عبارة عن وحدة معالجة حرارية متنقلة يعد الأول من نوعه في المنطقة الذي باتت تمتلكه شرطة ابوظبي لإتلاف ومعالجة الذخائر الحية بشكل آمن الاستخدام من جهة وصديق للبيئة من الجهة المقابلة.

وأضاف سعيد العفريت الذي جاب الأرض بحثا عن أفضل الممارسات في هذا المجال أن القيادة الشرطية وعبر حرصها المستمر على تطوير وتحديث الأدوات المستخدمة في هذا المجال قد وقع اختيار المختصين فيها على أحدث الأجهزة المصنعة من قبل إحدى الشركات الأمريكية العريقة وتم تطوير الجهاز محليا ليلبي احتياجات العمل الإضافية.

وأوضح أن الجهاز يقوم بإتلاف الذخائر عبر الحرارة الكهربائية الى جانب عزل المواد المستخدمة في تلك الذخائر لإعادة تدويرها والاستفادة منها مرة أخرى كمادتي الرصاص والمعادن والأخشاب.

كما يحتوي الجهاز على فلتر خاص لامتصاص الأدخنة المتولدة عن عملية الاحتراق ومعالجتها بطريقة صديقة للبيئة وتلبى أعلى المعايير والمواصفات العالمية والسلاماتية في هذا المجال.