قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اوقفت قوات خفر السواحل الجزائرية اليوم 14 مهاجرا غير شرعي في عرض سواحل منطقة (أرزيو) التابعة لولاية وهران على بعد 430 كيلومترا غربي العاصمة الجزائرية.

الجزائر: قال بيان لقيادة خفر السواحل ان أعمار من قبض عليهم تتراوح ما بين 22 و 35 سنة حيث كانوا يحاولون اجتياز البحر الابيض المتوسط على متن زورق صغير.

وأضاف ان عدد المهاجرين غير الشرعيين ارتفع الى 35 شخصا منذ بداية سنة 2010 من بينهم 21 مهاجرا غير شرعي تم توقيفهم خلال الأسبوع الثالث من شهر يناير الجاري.

وسبق لوزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن أكد في تصريحات سابقة أن بلاده تمكنت من استرجاع نحة ألفي مهاجر غير شرعي من مواطنيها تمكنوا من الوصول الى السواحل الاسبانية خلال السنوات الماضية.

ومن جهتها اتخذت الحكومة الجزائرية عدة تدابير من أجل تعزيز الرقابة على السواحل فضلا على سن قوانين للحد من الهجرة غير الشرعية بالاضافة الى سن قانون لتجريم الظاهرة التي تفشت في السنوات الأخيرة.

ويتضمن القانون الذي دخل حيز التطبيق السنة الماضية عقوبات بالسجن من شهرين الى ستة أشهر لكل جزائري أو أجنبي مقيم يحاول مغادرة الاراضي الجزائرية بصفة غير شرعية وعقوبات بالسجن بين ثلاث سنوات الى خمس سنوات للمتورطين في تدبير وتسهيل الخروج غير المشروع عبر الحدود الجزائرية.