قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال متحدث اسرائيلي ان مصافحة نادرة حدثت بين وزير اسرائيلي واخر ايراني اثناء مشاركتهما في معرض للترويج للمواقع السياحية.

القدس: قال عمنون ليبرمان المتحدث باسم وزير السياحة الاسرائيلي ان مصافحة حدثت الاربعاء بين وزير السياحة الاسرائيلي ستاس ميسيجنيكوف ونظيره الايراني اثناء حفل استقبال اقامه ملك اسبانيا ضمن معرض مدريد للسياحة.

وقال عمنون ليبرمان المتحدث باسم وزير السياحة الاسرائيلي ان ميسيجنيكوف أبلغ نظيره الايراني quot;كلانا من نفس المنطقة والسياحة يمكن ان تستخدم كجسر للحوار وتوسيع التفاهم.quot;

وكثيرا ما قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الزوال هو المصير الحتمي لاسرائيل كدولة يهودية كما اثار ايضا غضبا بسبب تشكيكه في المحرقة النازية لليهود.

ونقل المتحدث عن ميسيجنيكوف قوله للوزير الايراني الذي ذكر ان اسمه حامد بكاي quot;الشعب الاسرائيلي يعتبر الشعب الايراني صديقا لكن يتعين على ايران ان توقف تحريضها الهائج ضد اسرائيل وأن تعود الى الاسرة الدولية.quot; وقال ليبرمان ان بكاي لم يرد على كلمات الوزير الاسرائيلي اثناء لقائهما الذي قال المتحدث انه شهده بنفسه.

من ناحية اخرى قال ليبرمان ان المسؤول عن القسم الايراني في معرض فيتور السياحي سار متجها الي ميسيجنيكوف اثناء توقفه لمشاهدة المعروضات الايرانية ودعاه الي زيارة الجمهورية الاسلامية.

واضاف المتحدث الاسرائيلي ان المسؤول الايراني قال لميسيجنيكوف quot;لدينا مواقع طبيعية وثقافية رائعة ونرحب بكم ان تأتوا لزيارتها.quot;

وقال المتحدث ان ميسيجنيكوف رد عليه قائلا انه يأمل quot;ان يأتي قريبا اليوم الذي يمكن فيه للاسرائيليين ان يزوروا ايران لكن هذا سيتطلب تغييرا في النظام في ايران.quot;

يذكر انه كان لاسرائيل روابط مع ايران حتى قيام ثورتها الاسلامية في 1979 عندما قطعت تلك العلاقات.