قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلنت وكالة انباء الطلبة الإيرانية ان السلطات نفذت اليوم الخميس حكم الاعدام شنقاً بحق اثنين من quot;مثيري الشغبquot; خلال التظاهرات الاحتجاجية على نتائج الانتخابات الرئاسية، مشيرة الى ان احدهما ينتمي الى مجموعة مؤيدة للملكية والآخر لمنظمة مجاهدي خلق. وذكرت الوكالة أن الاثنين هما من بين 11 شخصاً حكم عليهم بالاعدام في نفس القضية.

واتهم المعارضان بتهمة quot;الحرابةquot; (محاربة اللة) وحكم عليهما بالاعدام في تشرين الاول/اكتوبر الماضي لمشاركتهما في التظاهرات التي اعقبت اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في حزيران/يونيو. وذكر البيان اسمهما، محمد رضا علي زماني وآرش رحماني بور، وقال ان اعدامهما تم بعد مصادقة محكمة الاستئناف على الحكم.

وبحسب البيان الذي نقلته وكالة ايسنا فان quot;المحكومين دينا بتهمة quot;الحرابةquot; والسعي لقلب نظام الجمهورية الاسلامية والانتماء لمجموعة مسلحة معادية للثورة موالية للملكية ولجماعة المنافقين الارهابيةquot;. وتطلق السلطات الايرانية اسم quot;المنافقينquot; على تنظيم مجاهدي خلق المعارض.