قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استبعدت السلطات الالمانية اجراء تعديلات على مستوى الانذار من الخطر الارهابي مؤكدة التعاون مع الولايات المتحدة.

برلين: أعلنت وزارة الداخلية الالمانية أن quot;ليس هناك من داع لتغيير تقييمها لمخاطر حصول هجماتquot; ارهابية، وذلك بعد اصدار الولايات المتحدة تحذيرا لمواطنيها الراغبين بالسفر الى اوروبا بوجوب التحلي باليقظة وتوخي الحذر.

وقالت الوزارة في بيان انه quot;ليس هناك حتى الآن اي مؤشر حسي على اعتداءات وشيكةquot; في المانيا حيث تجري السلطات quot;تقييما مستمرا للاجراءات الامنية المتخذةquot;.

وأضافت ان quot;الحكومة لا ترى حاليا اي داع لتعديل درجة تقييم المخاطر الحسيةquot; لوقوع اعتداءات ارهابية.

وأكدت برلين ان السلطات الاميركية ابلغتها quot;مسبقاquot; عزمها اصدار تحذير الى الاميركيين الراغبين في السفر الى اوروبا، مشددة على quot;التعاون الوثيق الصلة بينها وبين شركائها الدوليين ولا سيما السلطات الامنية الاميركيةquot;.

من جهته أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الالماني فولفغانغ بوسباخ في تصريح لصحيفة quot;كولنر ستادت-انزيغرquot; ينشر الاثنين انه في الوقت الراهن quot;ليس هناك اي مؤشر على وجود هدف ملموس لحصول اعتداء ولا على وقت محدد لحصول اعتداءquot;.

وأضاف بوسباخ وهو خبير في الحزب المحافظ في شؤون الامن الداخلي انه quot;ما من سبب يدعو للذعر وما من سبب يدعو لتعزيز الاجراءات الامنية بشكل جوهريquot;.

وأصدرت الولايات المتحدة الاحد تحذيرا الى مواطنيها المسافرين الى اوروبا من quot;مخاطر اعتداءات محتملةquot; دعتهم فيه الى التحلي باليقظة وتوخي الحذر ولا سيما اثناء وجودهم في الاماكن العامة ووسائل النقل المشترك.