قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: اكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الاثنين اهمية الدور الاوروبي في مفاوضات السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وذلك خلال استقباله رئيسة الاتحاد الكونفدرالي السويسري دوريس ليوتهارد.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني ان الملك عبد الله اكد خلال اللقاء quot;اهمية الدور الاوروبي في دعم جهود تحقيق السلام، وازالة العقبات التي تعترض مواصلة المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين في ضوء انتهاء فترة تجميد الاستيطان التي كانت أعلنتها الحكومة الاسرائيليةquot;.

واستعرض الملك quot;الجهود المبذولة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة من خلال إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية بأعتبارها تشكل جوهر النزاع في المنطقةquot;.

وجدد الملك التأكيد في هذا السياق على أن quot;حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة والتي تعيش بأمن وسلام الى جانب أسرائيل، هو الشرط الاساس لتحقيق السلام الشاملquot;.

ووصلت ليوتهارد الى عمان الاثنين في زيارة تستغرق عدة ايام.

وحتى الساعة اخفقت محاولات الموفد الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل لانقاذ مفاوضات السلام التي استؤنفت في 2 ايلول/سبتمبر في واشنطن بعد توقفها 20 شهرا، نظرا الى تشبث الطرفين بمواقفهما.

واعرب وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان عن رفضه تمديد تجميد الاستيطان ردا على معلومات افادت ان ادارة اوباما طلبت من اسرائيل تمديد قرار حظر البناء في مستوطنات الضفة الغربية لمدة شهرين.

من جهة اخرى تريد القيادة الفلسطينية تعليق المفاوضات الاسرائيلية ما دامت الانشطة الاستيطانية مستمرة.

ومن المقرر ان تناقش الحكومة الامنية الاسرائيلية الاربعاء خيار تجميد جزئي للبناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، على ما ذكرت صحيفة هآرتز الاثنين.