قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: يتوجه ممثلو الدول الكبرى في مجلس الامن الدولي الاربعاء الى السودان قبل اقل من 100 يوم من تنظيم الاستفتاء الذي قد يؤدي الى تقسيم السودان.

واوضح ممثل اوغندا الرئيس الحالي لمجلس الامن روهاكانا روغندا ان اعضاء البعثة لن يلتقوا الرئيس السوداني عمر البشير خلال زيارتهم.

وقال روغندا quot;ان المجلس لم يطلب مقابلة الرئيسquot;، مضيفا quot;ان المجلس سيلتقي مسؤولين اخرين كباراquot;.

ويشارك في هذه البعثة موفدو بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة ودول اخرى في مجلس الامن. ولن يكون البشير في البلاد اثناء الزيارة، كما اوضح دبلوماسيون.

ورد نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه quot;اننا نرحب بزيارة مجلس الامن التي ستتيح مواصلة الحوار بطريقة يمكن ان يطلع اعضاؤه على الوقائع التي يقوم عليها موقف الحكومة السودانية. مجلس الامن ليس في مجمله ضد السودانquot;.