قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في ساعة متأخرة الليلة الماضية ان خطر الجماعات المتطرفة في الصومال يشكل احدى quot;أكبر المشاكلquot; في أفريقيا. وأضافت كلينتون خلال مؤتمر في واشنطن لسفراء ورؤساء بعثات الولايات المتحدة للدول الأفريقية ان الادارة الأميركية تبذل جهدا على مسارين بهدف المساعدة في توسيع عملية السلام في جيبوتي واحتواء (حركة الشباب) المتطرفة وتعزيز الحكم وجهود التنمية في الصومال.

وتابعت أمام الدبلوماسيين quot;هذه واحدة من أصعب المشاكل لدينا ونحن نرحب بأي أفكار قد تكون لديكمquot;. وأشارت أيضا الى أن الولايات المتحدة تبذل جهودا لضمان تنفيذ حكومة السودان اتفاق السلام الشامل واجراء استفتاء تقرير المصير جنوب السودان في يناير 2011 الا أنها اعترفت بصعوبة التعامل مع هذا الملف مع الخرطوم.

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية quot;سيكون من الصعب التعامل مع الخرطوم ونحن نحاول معرفة ما يريدونه وكيف يعتزمون المضي قدماquot; مضيفة quot;لكننا ملتزمون تماما ببذل كل ما نستطيعquot; في هذا الملف.
وكان السودان حدد 14 نوفمبر موعدا لبدء تسجيل الناخبين في عملية تصويت تاريخية حول استقلال الجنوب.

ومن المقرر أن يصوت جنوب السودان في التاسع من يناير في الاستفتاء حول الاستقلال أو البقاء جزءا من سودان موحد بموجب اتفاق السلام الذي وقع عام 2005 لينهي أطول حرب أهلية في قارة أفريقيا.