قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: اعتبر رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الثلاثاء انه من المستحيل تحقيق سلام مع طالبان ووضع حد للحرب في افغانستان بدون مساعدة باكستان.

واكد الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاحد اجراء مفاوضات سرية مع حركة طالبان التي تقود تمردا داميا ضد حكومته وحلفائها الغربيين.
وقال جيلاني للصحافة quot;لن يتم شيء من دونناquot; وذلك في خلال زيارة الى شارسدا (شمال)، متابعا quot;لاننا جزء من الحل، لا من مشكلةquot; احلال السلام في المنطقة.

والاحد انتخب الرئيس الافغاني السابق برهان الدين رباني على رأس مجلس السلام الجديد الموكل التفاوض مع طالبان. وانشئ المجلس في مؤتمر وطني في حزيران/يونيو 2009 واطلقت اعماله في 7 تشرين الاول/اكتوبر وهو يتألف من 68 عضوا يختارهم كرزاي.
ولم يوضح جيلاني موقف بلاده من استراتيجية السلام هذه. وقال quot;سيكون بامكاننا التعليق عليها عندما يطلع كرزاي الاميركيين عليها، ثم يطلعوننا عليها بدورهمquot;.

وافادت صحيفة واشنطن بوست ان حركة طالبان وحكومة كرزاي بدأتا مفاوضات سرية رفيعة المستوى تشمل منح مناصب حكومية لقادة طالبان وانسحاب حوالى 150 الف جندي اميركي واطلسي منتشرين في البلاد.
ولطالما كررت حركة طالبان انها لن تتفاوض طالما القوات الاجنبية باقية في البلاد.

وغالبا ما تتعرض باكستان التي كانت حليفة اساسية لنظام طالبان عندما كان في السلطة (1996-2001) لاتهامات مسؤولين افغان وغربيين بدعم تمرد طالبان، الامر الذي تنفيه اسلام اباد رسميا.