قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وصول القافلة الإغاثة السعودية الخامسة ضمن الجسر الجوي لباكستان والتي وصل عدد شاحناتها مع القافلة الخامسة 850 شاحنة.


إسلام آباد : دشن السفير السعودي لدى جمهورية باكستان الإسلامية عبدالعزيز بن إبراهيم الغدير اليوم قافلة الخير الخامسة ضمن الجسر الإغاثي البري الذي تسيره الحملة من العاصمة إسلام آباد إلى مختلف المناطق الباكستانية المتأثرة بالفيضانات.
وأوضح السفير الغدير في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة أن انطلاق هذه القافلة أن حملة العاهل السعودي تمكنت من نقل مساعدات الشعب السعودي إلى جميع المناطق المتضررة، ووصلت إلى المناطق البعيدة والمقطوعة التي لم تصلها أي مساعدات أخرى، وذلك من خلال قوافل الجسر البري الذي يحمل عنوان quot;ألف شاحنة لمساعدة مليوني متضررquot; التي وصل عدد شاحناتها مع القافلة الخامسة التي انطلقت اليوم إلى 850 شاحنة محملة بالمواد الغذائية.
من جانبه أوضح المدير الإقليمي لحملة العاهل السعودي لإغاثة الشعب الباكستاني الدكتور خالد بن محمد العثماني أن القافلة الخامسة التي تم تدشينها اليوم تتكون من 250 شاحنة محملة بـ2500 طن من المواد الإغاثية تشمل مواد غذائية معبأة في سلال سيتم توزيعها على 53 ألف عائلة متضررة، كما تشمل أيضاً على 5000 خيمةضد الماء وذات طبقتين معزولة.
وأضاف أنه سيتم توزيع تلك المواد على 19 منطقة متضررة بالفيضانات في جميع الأقاليم الباكستانية.

وأوضح الوزير الفيدرالي لشئون الباكستانيين المغتربين الدكتور فاروق ستار في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن قافلة الخير الخامسة التي نقوم بتدشينها اليوم وتضم مساعدات سعودية ضخمة متنوعة ومتكاملة تجسد مدى اهتمام المملكة بخدمة البشرية، لاسيما وأن المساعدات السعودية لا زالت تتدفق إلى متضرري الفيضانات بنفس القوة والحجم .