قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عارض الفاتيكان تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق النائب السابق لرئيس الوزراء العراقي طارق عزيز.

______________________________________________________

الفاتيكان: طلب الفاتيكان الثلاثاء عدم تنفيذ حكم الإعدام الذي صدر في بغداد بحق النائب السابق لرئيس الوزراء العراقي طارق عزيز، وفق بيان للكرسي الرسولي.

وقال الأب فيديريكو لومباردي المتحدث باسم الفاتيكان في بيان مكتوب إن quot;موقف الكنيسة الكاثوليكية من عقوبة الإعدام معروف. من هنا، نأمل فعليًا بعدم تطبيق الحكم بحق طارق عزيزquot;.

ودعا الفاتيكان إلى إنقاذ حياة عزيز، الذي كان وزيرًا لخارجية العراق، ثم نائبًا لرئيس الوزراء إبان نظام صدام حسين، quot;فقط لتسهيل المصالحة وإعادة بناء السلام والعدالة في العراق بعد المعاناة الكبيرة التي شهدهاquot; هذا البلد.

وأضاف لومباردي quot;في ما يتعلق باحتمال التدخل إنسانيًا، فإن الكرسي الرسولي لا يعمل عمومًا في شكل علني، بل عبر قنوات دبلوماسيةquot;.

وكان البابا الراحل يوحنا بولس الثاني استقبل عزيز (74 عامًا) المسيحي الكلداني في شباط/فبراير 2003 في الفاتيكان. وطلب عزيز يومها من البابا الراحل أن يتدخل قبل شهر من الاجتياح الأميركي للعراق.

وأصدرت المحكمة الجنائية العليا في بغداد الثلاثاء أحكامًا بالإعدام quot;شنقًا حتى الموتquot; على طارق عزيز ومسؤولين عراقيين سابقين آخرين، هما سعدون شاكر وعبد حميد حمود، بعد إدانتهم في قضية quot;تصفية الأحزاب الدينيةquot;.