قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل شخصان بالرصاص في هايتي بعد مصادمات بين قوات الامم المتحدة ومتظاهرين على خلفية مرض الكوليرا.


بور او برنس: قتل شخصان بالرصاص الاثنين في هايتي بعد مصادمات بين قوات الامم المتحدة ومتظاهرين على خلفية مرض الكوليرا، حسب ما اعلنت مصادر قضائية واخرى في الشرطة في حين اقرت الامم المتحدة بانها اطلقت النار في وضع الدفاع المشروع عن النفس، على احد القتيلين.

وقال قاضي السلام بيمبس نويل لوكالة فرانس برس ان جثة رجل في العشرين من العمر عثر عليها quot;امام قاعدةquot; لبعثة الامم المتحدة في هايتي في حي كارتييه-موران، بضاحية الكاب الهايتي، بشمال البلاد.

واضاف القاضي ان quot;قوات الامم المتحدة اطلقت النار لتفريق المتظاهرين ثم اعتقد انهم اطلقوا النار مباشرة على الرجلquot;.

واضاف ان الرجل اصيب برصاصة في الظهر مضيفا ان quot;دبابات الامم المتحدة تعرضت لرشق بالحجارةquot;.

ومن ناحيته، قال المتحدث باسم بعثة الامم المتحدة فانسنزو بوغليسي ان quot;الامر يتعلق بمتظاهر كان يحمل سلاحا واطلاق النار باتجاه جندي وان الجندي رد بشكل مشروع للدفاع عن النفسquot; مضيفا ان quot;الجندي لم يصب بجروحquot;.

واوضح مصدر في الشرطة ان رجلا اخر قتل بالرصاص في شارع بمدينة الكاب الهايتي ايضا في اطار مصادمات مع جنود الامم المتحدة.

وكان المتظاهرون يحتجون على بعثة الامم المتحدة وادارة الازمة الصحية التي نشأت مع تفشي مرض الكوليرا الذي اودى بحياة حوالى الف شخص في كل البلاد منذ انتشاره قبل شهر.