قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن محامي الأميركيين الثلاثة المعتقلين في إيران بتهمة التجسّس أنهم سيحاكمون يوم 6 فبراير المقبل.


طهران: تم تحديد محاكمة ثلاثة اميركيين متهمين بالتجسس في ايران اثر توقيفهم في 2009 على الحدود مع العراق، ليوم 6 شباط/فبراير 2011، على ما اعلن الاثنين لوكالة فرانس برس محاميهم مسعود الشافعي.

وتم تاجيل المحاكمة التي كانت مقررة في الاصل في 6 تشرين الثاني/نوفمبر، في اللحظة الاخيرة من قبل السلطات القضائية حيث يبدو ان اجهزة القضاء اغفلت استدعاء ساره شورد بحسب متطلبات القانون، وهي ثالثة الموقوفين وكان افرج عنها في ايلول/سبتمبر بكفالة لدواع صحية.

وعادت شورد (32 عاما) الى الولايات المتحدة في حين لا يزال رفيقاها جوش فتال (28 عاما) وشاين باور (28 عاما) معتقلين في ايران.

وقال المحامي لوكالة فرانس برس quot;لقد تلقيت اشعارا رسميا من المحكمة للقدوم للدفاع عن موكلي ساره وشورد وجوش، خلال جلسة في 6 شباط/فبرايرquot;.

واضاف quot;ان التهم الموجهة اليهم لم تتغير وهي +الدخول بشكل غير قانوني+ الى ايران و +التجسس+quot;

واعتقل باور وشورد وفتال في 31 تموز/يوليو 2009 بعدما دخلوا الاراضي الايرانية بشكل غير قانوني بحسب ايران فيما كانوا يقومون بنزهة في منطقة جبلية في اقليم كردستان العراق، حيث تتداخل الحدود بين ايران والعراق.

واكد المتهمون انه ضلوا طريقهم غير ان القضاء الايراني اتهمهم اثر ذلك بالتجسس الامر الذي تنفيه واشنطن.