قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية ان مقاتلة من نوع رافال اف-3 تابعة للجيش الفرنسي وتقوم بمهام اسناد للقوات الدولية المنتشرة في افغانستان سقطت الاحد في البحر على بعد نحو مائة كلم من سواحل باكستان لكن قائدها تمكن من قذف نفسه منها.

ووقع الحادث اثناء اقلاع الطائرة من حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول للقيام باسناد جوي للقوات المنتشرة في افغانستان كما اوضح بيان للوزارة. واوضح البيان ان الطيار الذي قذف بنفسه quot;انتشلته طائرة هليكوبتر تتولى امن العمليات الجوية. وهو بصحة جيدة ووضع حاليا في عهدة الفريق الطبيquot;.

وفتح تحقيق لمعرفة ظروف الحادث الذي وقع في منطقة عمليات المجموعة الجوية البحرية على بعد اكثر من مائة كلم من السواحل الباكستانية.

وتشارك الفرقة الجوية البحرية منذ تشرين الثاني/نوفمبر في مهمة quot;اغابانت 2010quot;. ومنذ 25 تشرين الثاني/نوفمبر تشارك طائرات هذه الفرقة ولمدة شهر في عمليات اسناد جوي في افغانستان اجرت خلالها بالفعل نحو 20 طلعة كما اوضح البيان. وينتشر حاليا 150 الف جندي من القوات الاميركية وقوات الحلف الاطلسي وبينهم اربعة الاف فرنسي في افغانستان لدعم الحكومة في مواجهة حركة تمرد طالبان.