قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا المرجع الشيعي الاعلى في العراق السيد علي السيستاني الى حكومة قادرة على بناء دولة تحفظ الامن وتقدم الخدمات وتحارب الفساد مطالبا بتفعيل عمل مجلس النواب والحفاظ على وحدة العراق وهويته مستنكرا استهداف المسيحيين في البلاد.

وقال اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب العراقي في مؤتمر صحافي عقب اجتماعه على راس وفد برلماني مع السيستاني في مدينة النجف (160 كم جنوب بغداد) اليوم ان المرجع قد شدد على ضرورة العمل من اجل تشكيل حكومة شراكة حقيقية قادرة على بناء دولة قوية تكون قادرة على حفظ الامن وتقديم الخدمات ومحاربة الفساد.

واضاف ان المرجع قد شدد على ضرورة تفعيل دور مجلس النواب وآليات تعاونه مع السلطات الأخرى من دون المس بالصلاحيات وضمن المعايير الدستورية في التشريع وتعديل اي مسار منحرف عما اوجبه الدستور واوجبته اسس الشراكة الوطنية.

واضاف ان السيستاني قد اكد على ضرورة الحفاظ على دور مجلس النواب في الرقابة والتشريع وتعديل اي مسار ينحرف عن ما نص عليه الدستور العراقي وان اسس الشراكة الوطنية يجب ان تدعم وان يكون هناك تعاون بين جميع السلطات لتعضيد لحمة الشعب العراقي وقراره المستقل والتأسيس لدولة يكون لها شأن كبير في المنطقة تنصف المظلوم وتحافظ على الدماء والاموال وتحارب الفساد والمفسدين.

واكد النجيفي ان مجلس النواب يلتزم بهذه التوجيهات كمنهج منذ وقت طويل وسيتعاون مع جميع السلطات الاخرى في تنفيذ المتطلبات الوطنية الملحة من اجل تحقيق الاستقرار والبناء والرفاهية.

وأوضح ان وفد مجلس النواب الزائر قد حمل رسالة واضحة الى السيستاني باسم المجلس تؤكد العمل بجدية في منهج الإصلاح وإنصاف المظلومين وترسيخ العدالة. وحول الخلاف بشأن صلاحيات رئيس مجلس النواب أشار النجيفي إلى وجود اجتهادات مختلفة في كتابة النظام الداخلي لعمل المجلس مؤكداً أن قرار المحكمة الاتحادية الاخير كان قاطعاً بأن رئاسة المجلس تتألف من رئيس ونائبين.

أما رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم فقد اشار الى ان الهدف من اجتماع الوفد النيابي مع السيستاني هو عرض التطورات على الساحة العراقية بشكل عام والاستماع الى توجيهاته quot;التي هي مصدر اهتمام لنا جميعاquot;. وقال ان السيستاني قد quot;اثبت انه اكثر عراقية من اي عراقي اخر ويعمل من اجل وحدة وسيادة العراقquot;.

ومن جهته اشار يونادم كنه رئيس كتلة الرافدين المسيحية الى ان السيد السيستاني قد اكد كما في السابق على ضرورة الحفاظ على وحدة الشعب العراقي بكافة اطيافه واستنكر استهداف المسيحيين وخصوصا حادثة كنيسة سيدة النجاة وبقية الاستهدافات التي زرعت الرعب بين المواطنين. وقال ان المرجع السيستاني كان له دور مهم وايجابي في كتابة الدستور واطفاء نار الفتنة بتحريمه الدم العراقي وهاهو اليوم يوجه بذات الاتجاه الى المحافظة على وحدة العراق واستقراره.

وضم الوفد البرلماني العراقي اضافة الى النجيفي ثمانية اعضاء من قياديي الكتلة العراقية بينهم جمال البطيخ وحسين الشعلان وعبد الخضر الطاهر وكذلك رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم ورئيس قائمة الرافدين المسيحية يونادم كنا. ولقاء النجيفي بالسيستاني اليوم هو الاول من نوعه منذ انتخابه رئيسا لمجلس النواب العراقي في الحادي عشر من الشهر الماضي.