قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعترفت الأرجنتين والبرازيل بالدولة الفلسطينية فيما أعلنت الأوروغواي بأنها ستقدم على هذه الخطوة في 2011.


القدس،عواصم:أعلن نائب وزير الخارجية في الأوروغواي روبيرتو كوندي الإثنين لوكالة فرانس برس أن بلاده تعتزم الإعتراف بفلسطين دولة مستقلة في عام 2011، وذلك أسوة بخطوة مماثلة اتخذتها البرازيل ثم الأرجنتين.

وكانت وزارة خارجية الأرجنتين أعلنت الاثنين أن الرئيسة كريستينا كيرشنر بعثت برسالة إلى نظيرها الفلسطيني محمود عباس تعلن فيها أن بلادها quot;تعترف بفلسطين دولة حرة مستقلة في حدود 1967quot;.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن quot;الرئيسة كريستينا كيرشنر وجهت اليوم إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مذكرة تبلغه فيها بأن حكومة الأرجنتين تعترف بفلسطين دولة حرة مستقلة داخل حدود 1967quot; وفقا لبيان وزارة الخارجية. وكانت البرازيل اتخذت الجمعة قرارا مماثلا.

وفي أول تعليق من إسرائيل على ذلك،أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية الإثنين لوكالة فرانس برس أن بلاده تعتبر أن اعتراف الأرجنتين بفلسطين quot;دولة حرة ومستقلة ضمن حدود 1967quot; هو قرار quot;يدعو إلى الأسفquot; وquot;مخيب للآمالquot;.

وقال المتحدث ييغال بالمور إن quot;هذا القرار الذي يدعو إلى الأسف لن يساهم في شيء لجهة تغيير الوضع بين الإسرائيليين والفلسطينيينquot;.

وأضاف بالمور quot;أنه قرار مخيب للآمال يناقض روح الإتفاقات بين إسرائيل والفلسطينيين والتفاوض حول السلامquot;، معتبرا أنه quot;إذا كانت الأرجنتين تريد القيام بمساهمة فعلية في السلام فهناك وسائل أخرى غير هذه الخطوة الخطابية الصرفquot;.

وأعلنت وزارة خارجية الأرجنتين الاثنين أن الرئيسة كريستينا كيرشنر بعثت برسالة إلى نظيرها الفلسطيني محمود عباس تعلن فيها أن بلادها quot;تعترف بفلسطين دولة حرة مستقلة في حدود 1967quot;.