قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخليل: اعتدت القوات الإسرائيلية بالضرب المبرح مساء اليوم على طفل فلسطيني من بلدة ترقوميا غرب الخليل واحتجزته برفقة الكلاب البوليسية على حاجز 'الكونتينر' الذي يربط جنوب الضفة الغربية بشمالها.

وقال الطفل إن الجنود المتمركزين على حاجز الكونتينر أوقفوا الحافلة التي كانت تقله، حيث كان ضمن طلبة مدارس من محافظة الخليل عائدين من رحلة علمية في مدينة أريحا ضمن مشروع برنامج 'مايتك لتكنولوجيا' الذي يشارك فيه عدد من نوادي الأطفال بالضفة الغربية واقتادوه إلى إحدى الغرف الصغيرة حيث كان فيها كلاب بوليسية، وقاموا بعصب عينيه، قبل أن ينهالوا عليه بالضرب المبرح ما تسبب له برضوض وكدمات في مختلف أنحاء جسده .

بدوره طالب مدرب نادي بيت الطفل، الذي يرعى هذه الرحلة العلمية، كافة المؤسسات التي تعنى بحقوق الطفل الاهتمام بالأطفال الفلسطينيين ليعيشوا بأمن وحرية كباقي أطفال العالم في ظل الاستهداف الواضح لهم من قبل اسرائيل مشيرا إلى أن هذا الاعتداء سبب حالة من الهلع والخوف لدى الأطفال المشاركين في الرحلة العلمية.