قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قالت السلطات الأفغانية اليوم إنها تحقق في غارة ليلية شنتها قوات حلف الأطلسي / الناتو / على شركة أمنية خاصة أدت إلى مقتل حارسي أمن أفغانيين في عملية قال الناتو إنه قام بها في أعقاب تهديد صدر ضد السفارة الأميركية.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الداخلية زيميري بشاري ان التحقيقات الجارية تنظر في السبب الذي دفع القوات الدولية إلى شن غارة على مجمع / تايغر انترناشيونال / وهو مقر شركة أمنية أفغانية خاصة ما أدى إلى مقتل حارسي أمن أفغانيين وإصابة اثنين آخرين.
بيد أن الناتو قال إن العملية جرت بالاشتراك مع القوات الأفغانية بعد تلقي تهديد ذي مصداقية بمهاجمة السفارة الأميركية..مضيفا أن قوات التحالف نسقت مع القوات الأمنية الأفغانية وانتقلت إلى منطقة حيث حددت التقارير الاستخباراتية مركبتين يعتقد أنهما كانتا محملتين بالمتفجرات.

وحسب ذكر بيان الناتو فتحت قوات التحالف النار على السيارتين لدى وصولها إلى المكان ورد الطرف الآخر بالمثل ما أدى إلى مقتل اثنين من مطلقي النار . وأصيب اثنان آخران بجراح واعتقل خمسة عشر شخصا في العملية.
وأشار الناتو إلى أن المعتقلين اطلق سراحهم عقب وصول مسؤول رفيع المستوى بالجيش الأفغاني وكفالته لهم. وتم ضبط كمية كبيرة من الأسلحة أيضا.

غير أن رئيس مكتب التحقيقات الجنائية بالعاصمة كابول محمد زهير أصر على عدم وجود تنسيق مع السلطات الأفغانية قبل الغارة وأن الحراس الأفغان لم يفتحوا النار على قوات التحالف. وأضاف ان الأسلحة المضبوطة ترجع للحراس الأمنيين.
من جهته قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية الجنرال محمد زهير عظيمي ان وزارته ليست على دراية بالعملية.