قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: دعا رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك الاربعاء الى استئناف المحادثات السداسية حول نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية في بادرة تهدئة واضحة بعد استبعاده قبلا اي نقاش من دون جهد quot;صادقquot; من طرف بيونغ يانغ.

وقال لي quot;لا خيار لدينا الا حل مسألة تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي بالسبل الدبلوماسية من خلال محادثات الدول الستquot;. وابدى لي حزما كبيرا حيال بيونغ يانغ بعد قصف الجيش الكوري الشمالي جزيرة كورية جنوبية في اواخر تشرين الثاني/نوفمبر.

وردا على اقتراح صيني باستئناف حوار الست (الكوريتان والولايات المتحدة والصين وروسيا واليابان) ردت سيول وواشنطن وطوكيو بضرورة اظهار بيونغ يانغ مجهودا quot;صادقاquot; قبل ذلك.

لكن يبدو ان الرئيس الكوري الجنوبي لين موقفه واعتبر انه على المجتمع الدولي عدم اضاعة الوقت في نزع السلاح النووي من الشمال فيما وعدت بيونغ يانغ ان البلاد ستصبح في 2012 الذي يصادف الذكرى المئوية لمؤسسها كيم ايل سونغ دولة quot;كبرى وقوية ومزدهرةquot;.

وقال لي ردا على الاعلان الكوري الشمالي quot;علينا التوصل الى تفكيك برنامجها النووي في العام المقبلquot;. كما دعا الى حوار عبر الحدود بالرغم من نقاط الخلاف والتوتر الكثيرة، على غرار تدمير زورق كوري جنوبي في اذار/مارس الفائت الذي نسب الى الشمال.

وقال quot;علينا انعاش جهود التوصل الى السلام عبر الحوار بين الكوريتينquot; مع تعزيز الوسائل الدفاعية. وراى الرئيس الكوري الشمالي ان اعادة توحيد الكوريتين ليست quot;بعيدة جداquot; مشيرا الى ضرورة بذل وزارة التوحيد مزيدا من الجهود لاقناع السكان بفوائدها.

واعلنت وزارة الخارجية التي قدمت تقريرا الى الرئيس حول الاهداف الكبرى ل2011 ان جهودا حثيثة ستبذل هذا العام لاقناع المجتمع الدولي بدعم اعادة توحيد سلمية.