قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حكمت محكمة في طاجيكستان على عضو في القاعدة بالسجن ثماني سنوات.

دوشنبه: قالت المحكمة العليا في طاجيكستان الثلاثاء انها حكمت على عضو مشتبه به في تنظيم القاعدة بالسجن ثماني سنوات في احدث اشارة على الجهود المتنامية في منطقة وسط اسيا لمنع انتشار التشدد الاسلامي.

وتحرص الحكومات في المنطقة ذات الاغلبية المسلمة على اظهار تصميمها على مساعدة الجهود الغربية لمنع امتداد التشدد من افغانستان القريبة.

وقالت المحكمة العليا في طاجيكستان التي تشترك في حدود طويلة مع افغانستان في بيان ان محمد سعيد ميرزويف تلقى تدريبا عسكريا في افغانستان في تسعينيات القرن الماضي وكان عضوا نشطا في القاعدة.

وسجنت طاجيكستان الجمهورية السوفيتية السابقة الفقيرة 11 عضوا مشتبها بهم في القاعدة خلال العامين الماضيين.

وكثيرا ما تتهم منظمات حقوقية حكومات وسط اسيا باستخدام التهديد الاسلامي كذريعة لقمع المعارضة السياسية في منطقة كثيرا ما توصف فيها الاراء المخالفة بالتطرف مثلما كان الحال في العهد السوفيتي.

لكن محللين امنيين يقولون ان الجماعات المتشددة ذات الصلات المحتملة مع حركة طالبان تستعيد قوتها في المنطقة مستفيدة من الاحباط المتنامي ازاء المصاعب الاقتصادية نتيجة الازمة الاقتصادية العالمية.