قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن البيت الابيض ان الخلافات بين موسكو وواشنطن حول الدرع الاميركية المضادة للصواريخ في اوروبا لا تعيق المفاوضات حول معاهدة quot;ستارتquot; بين البلدين.

واشنطن: قال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس للصحافيين quot; فكرة ان الدرع الاميركية المضادة للصواريخ في اوروبا يمكن ان تشكل عقبة امام الاعمال الجارية بشان ستارت غير صحيحةquot;.

والثلاثاء، اعلن رئيس هيئة اركان الجيوش الروسية نيكولاي ماكاروف ان نظام الدفاع الصاروخي الاميركي المضاد للصواريخ quot;يستهدف روسياquot; وقد يضعف قوة الردع النووي لديها.

وقال ماكاروف بحسب ما نقلت وكالة انترفاكس quot;ان تطوير ونشر نظام الدفاع المضاد للصواريخ يستهدف روسياquot;، رابطا هذه المسالة بمعاهدة ستارت.

وقال الجنرال ماكاروف ايضا quot;ان المعاهدة حول الاسلحة التقليدية الهجومية الجاري تحضيرها ينبغي ان تاخذ في الحسبان وجود رابط مع الاسلحة الدفاعيةquot;، مشيرا الى ان ذلك يشكل اكبر عقبة.

وهذه الدرع المضادة للصواريخ التي ستنشر في عدة دول في اوروبا الوسطى، هي منذ زمن طويل سبب للخلاف الروسي الاميركي الذي انتقل الى الدرجة الثانية في ايلول/سبتمبر 2009 بعدما اعادت ادارة الرئيس باراك اوباما النظر في المشروع لحساب اقامة نظام مضاد للصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.