قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني اليوم على ضرورة متابعة قضية ارتباط زعيم جماعة جند الله عبدالمالك ريغي بجهات خارجية واقليمية.

طهران: قال لاريجاني في كلمة القاها قبيل افتتاحه الجلسة العلنية للبرلمان انه quot;لحسن الحظ فان اعترافات هذا الارهابي الشرير بعد اعتقاله على يد منتسبي وزارة الاستخبارات وقواتنا المسلحة اكدت معلوماتنا السابقة بشأن تعاونه الوثيق مع اميركا وحلف الناتوquot;.

واضاف ان quot;حكومة الولايات المتحدة ورئيسها يتحملان المسؤولية في هذا الخصوص وذلك بعد ان اعترف ريغي بتعاونه مع اجهزة الاستخبارات الاميركيةquot; داعيا الجهات ذات الصلة الى quot;متابعة قضية تعامل بعض الدول الاوروبية والاقليمية مع هذا الارهابيquot;.

من جانبه قدم وزير الاستخبارات الايراني حيدر مصلحي قبيل انعقاد الجلسة تقريرا مفصلا الى نواب البرلمان حول كيفية اعتقال ريغي الذي القي القبض عليه الأسبوع الماضي بعد اجبار الطائرة التي كانت تقله على الهبوط في الاراضي الايرانية.

وتتهم ايران جماعة (جند الله) المسلحة المناوئة لها بتنفيذها العديد من التفجيرات خلال السنوات الاخيرة في محافظة سيستان وبلوشستان المحاذية للحدود الباكستانية والافغانية فضلا عن عمليات خطف وقتل طالت فضلا مواطنين وقادة في الحرس الثوري الايراني من بينهم اللواء نور علي شوشتري واللواء محمد زاده.