قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا كوشنير الكوسوفيين إلى تهدئة الأجواء مع الصرب في كوسوفو.

بريشتينا: دعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الكوسوفيين الاثنين في بريشتينا الى القيام بمبادرات تهدئة باتجاه الصرب بطريقة ان يظهروا انه quot;ليس هناك غالب ولا مغلوبquot; في كوسوفو. وقال امام برلمان كوسوفو quot;اعول عليكم للقيام بمبادرات تهدئةquot; تجاه صربيا وحوالى 120 الف صربي يعيشون في كوسوفو.

واضاف ان المشاركة الحساسة للصرب في مناطق كوسوفو بالانتخابات المحلية نهاية العام الماضي كانت quot;مؤشراquot;. واوضح quot;عليكم ان تجدوا الشعارات كي تظهروا انه لا يوجد غالب ولا مغلوبquot; في كوسوفو المتعدد الاتنيات. وكان كوشنير رئيسا للادارة التابعة للامم المتحدة في كوسوفو بين 1999 و2001.

وقال وزير الخارجية الفرنسي ايضا quot;يجب ان تجدوا وضع حماية للمواقع الدينية (الارثوذكسية الصربية في كوسوفو). يعود لكم ترك الصرب يتوجهون الى مواقعهم الدينيةquot;. واضاف quot;امالكم وتطلعاتهم هي نحو اوروبا. بلدي ورئيس جمهوريتي (نيكولا ساركوزي) يعتقدان نفس الشيءquot;.

وذكر بالرسالة التي وجهها صباح امس الاثنين ايضا في بلغراد الى القادة الصرب: quot;الحوار بين بلديكم (صربيا وكوسوفو) هو الشرط المسبقquot; للانضمام الى الاتحاد الاوروبي. واعلن اقليم كوسوفو استقلاله من طرف واحد عن صربيا في شباط/فبراير 2008. ولكن صربيا ما تزال تعتبر اقليم كوسوفو جزءا لا يتجزأ من اراضيها.

وطلب كوشنير من كوسوفو quot;تسريع اصلاح القضاء والتصدي بشكل افضل للفساد وللقطاع غير الرسميquot;. وقال لرئيس البرلمان الكوسوفي جاكوب كراسنيكي quot;لا يزال هناك الكثير للقيام به ولكن فرنسا مستعدة لمساعدتكمquot;.