قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: نقلت وسائل اعلام اليوم الثلاثاء عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قوله ان تركيا مستعدة لتحمل نصيبها من المسؤولية لحل الانقسام الحاصل في قبرص وقد تسحب قواتها من الحزيرة حال التوصل الى اتفاق.

وتشهد قبرص انقساما بين مواطنيها من اصل يوناني واصل تركي منذ الغزو التركي في عام 1974 الذي جلبه انقلاب لم يدم طويلا موال لليونان. ويعوق هذا الانقسام طموحات تركيا للانضمام لعضوية الاتحاد الاوروبي الذي يعطي للقبارصة اليونانيين الاعضاء به كممثلين عن قبرص حق الاعتراض على انضمام انقرة.

في مقابلة نادرة مع ثلاث صحف قبرصية يونانية نشرت يوم الثلاثاء قال اردوغان quot;هدفنا هو التوصل الى تسوية شاملة دائمة للمشكلة في قبرص.quot; وأضاف quot;اننا مستعدون للاضطلاع بنصيبنا في تحقيق تلك الغاية وان أحدا لا ينبغي له أو يستطيع التشكيك بحسن النوايا التركية.quot;

وتحتفظ تركيا بنحو 30 الف جندي في شمال قبرص حيث توجد دولة قبرصية تركية منشقة لم تعترف بها سوى انقرة. وقال اردوغان ان تركيا ستبحث سحب تلك القوات اذا كان هناك اتفاق غير انها لن تستجيب لنداءات بانسحاب فوري. ونقلت الصحف عن اردوغان قوله quot;يمكن سحب تلك القوات في غضون فترة زمنية.quot;

وبدأ طرفا الجزيرة اليوناني والتركي محادثات سلام في سبتمبر ايلول 2008 بيد أن التقدم كان بطيئا. ومن بين العقبات التى تحول دون التوصل الى انفراجة سريعة الانتخابات لاختيار زعيم جديد للشطر القبرص التركي في ابريل نيسان التى قد يفوز فيها طرف متشدد وكذا الخلاف المتنامي خفية بين اوساط القبارصة اليونانيين حول اقتراحات لتقاسم السلطة طرحتها قياداتها اثناء المحادثات.