قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر حلف الأطلسي تمديد العملية البحرية التي أطلقها في صيف 2009 لمكافحة القراصنة.

بروكسل: قرر الحلف الاطلسي تمديد العملية البحرية quot;اوشن شيلدquot; التي اطلقها في صيف 2009 لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال، حتى نهاية 2012، كما اعلن المتحدث باسم الحلف جيمس اباثوراي الاربعاء.

وقال المتحدث للصحافيين ان ممثلي الدول الحليفة في مقر الحلف في بروكسل quot;قرروا تمديد عملية مكافحة القرصنة حتى نهاية 2012 بالنظر الى مساهمتها الاكيدة في مكافحة القراصنة قبالة خليج عدنquot;.

واعلن بالاستناد الى تقرير احيل الى دول الحلف الاطلسي ال28 quot;في 2009 وبفضل الجهود الدولية بما فيها جهود الحلف الاطلسي، انخفض معدل نجاح الهجمات التي شنها القراصنة بنسبة 40% مقارنة بالعام 2008 حتى ولو ازداد عدد هذه الهجماتquot;.

واعتبارا من الجمعة، ستقوم المجموعة البحرية الدائمة رقم 2 التابعة للحلف الاطلسي المؤلفة من خمس سفن حربية --اميركية وبريطانية ويونانية وايطالية وتركية-- بالحلول محل المجموعة البحرية رقم 1، كما اوضح اباثوراي.

وقال ان مدة مهمتها هي ستة اشهر، موضحا ان الحلف الاطلسي يعتزم العمل بطريقة quot;لا تبقى معها فجوةquot; في نشر سفن الحلف الاطلسي.

واطلقت عملية quot;اوشن شيلدquot; بشكلها الدائم في اب/اغسطس 2009. وكانت سفن للحلف الاطلسي شاركت في وقت سابق بشكل منتظم في مراقبة المحيط الهندي من نهاية تشرين الاول/اكتوبر 2008 الى منتصف كانون الاول/ديسمبر 2009، ثم من اذار/مارس الى حزيران/يونيو 2009.

وعملية quot;اوشن شيلدquot; وضعت تحت مسؤولية قيادة الحلف الاطلسي في لشبونة. ويقوم المقر العام للحلفاء في نورثوود ببريطانيا بتولي المراقبة التكتيكية يوما بيوم.

وفي نورثوود ايضا يقع المقر العام للعملية البحرية لمكافحة القرصنة التابعة للاتحاد الاوروبي، اتالانت، التي اطلقت في كانون الاول/ديسمبر 2008.