قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فالباريزو: اخلي البرلمان التشيلي الخميس في مدينة فالباريزو الساحلية بعد اقل من نصف ساعة على تنصيب الرئيس سيباستيان بينيرا اثر تحذير من امكان حصول تسونامي على الساحل بسبب ثلاث هزات ارتدادية قوية.

وقد ارسلت عبر مكبرات الصوت رسائل تدعو الاشخاص الموجودين في البرلمان الى مغادرته وامر عناصر الدرك الصحافيين الذين يغطون الاحتفال بالخروج quot;على جناح السرعةquot;.

وهذه هي الهزة الارتدادية الاقوى من اصل نحو 270 منذ وقوع الزلزال القوي الذي بلغت قوته 8,8 درجات في 27 شباط/فبراير. واسفر الزلزال الذي اعقبته ثلاث موجات تسونامي عن 497 قتيلا تم التعرف اليهم ومئات المفقودين، بحسب آخر المعلومات الرسمية.