قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال صوماليون يوم الجمعة ان متمردين تابعين لحركة الشباب هاجموا مواقع تابعة للحكومة الصومالية بالقرب من قصر الرئيس بالعاصمة وان أربعة أشخاص قتلوا حين ردت الحكومة على النيران.

مقديشو: نشب القتال بحي واردهايلي في الساعات الاولى من صباح يوم الجمعة في ثالث أيام من المعارك بين متمردين وقوات حكومية تدعمها قوات تابعة للاتحاد الافريقي. وقال الصومالي عبدي عبد الله quot;وصل مقاتلو الشباب صباح اليوم الى مفترق طرق ادن أدي بالقرب من القصر وأطلقوا قذائف مورتر على القصر مما استدعى قصفا أقوى.quot; وأضاف quot;لازال الجانبان يتبادلان اطلاق القذائف. رأيت قتيلا وأربعة مصابين.quot;

وقتل 54 شخصا على الاقل في أول يومين من القتال بينما حاول المتمردون زعزعة استقرار الحكومة قبل هجوم طال انتظاره يهدف لطرد المتمردين من مقديشو. وقال ساكن اخر ان قذيفة سقطت على السيارة التي كان يستقلها وأصيب ثلاثة مدنيين.

وقال عدن يوسف quot;كنا في طريقنا لسوق البكارة. وبينما كنا نلوذ بالفرار رأينا ثلاثة قتلى على أرض أحد الازقة.quot; ولا توجد حكومة مركزية فعالة في الصومال منذ 19 عاما وتقول دول غربية ومجاورة ان الصومال يوفر ملاذا لمتشددين يعتزمون شن هجمات في شرق افريقيا وما وراءها.