قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن القائد العسكري الاميركي لافريقيا الجنرال وليام وارد الثلاثاء انه يدعم الجهود التي تبذلها الحكومة الصومالية للسيطرة على العاصمة مقديشو، معتبرا ان ذلك قد يعيد الاستقرار الى البلاد.

مقديشو: تستعد مقديشو ومناطق اخرى وسط وجنوب الصومال والواقعة تحت سيطرة المتمردين الاسلاميين، لهجوم كبير تشنه الحكومة وقوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال.

واكد الجنرال وارد اثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ الاميركي ان العملية الرامية الى استعادة السيطرة على العاصمة quot;جاريةquot;، وان مثل هذه العملية تحظى بدعم الولايات المتحدة. ورفض الجنرال الدخول في التفاصيل، لكنه اكد مجددا دعم الولايات المتحدة لحكومة الرئيس شريف شيخ احمد الذي غالبا ما يقدم على انه اسلامي معتدل.

وبين حركات التمرد المتواجدة في الصومال حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة. وقال الجنرال ان الحكومة الصومالية quot;تملك الان افضل احتمال للمساعدة على مكافحة جزء من حالة عدم الاستقرار وغياب الحكم الرشيد اللذين لاحظناهما هناكquot;. ولم تعرف الصومال حكومة فعالة منذ قرابة عقدين من الزمن.

ونقلا عن مسؤول اميركي رفض الكشف عن هويته في واشنطن، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الاسبوع الماضي ان قوات خاصة اميركية قد تساعد الحكومة الصومالية على استعادة السيطرة على مقديشو وطرد المتمردين الاسلاميين. وكانت الصحيفة اكدت ان الهجوم الحكومي قد يبدأ في الاسابيع المقبلة.