قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابدت الولايات المتحدة استعدادها النظر في سحب عدد من القذائف النووية المخزنة حاليا في عدد من الدول الأوروبية.

بروكسل:أكد مصدر دبلوماسي في حلف شمال الأطلسي في بروكسل ان الولايات المتحدة قبلت رسميا بالتفاوض مع شركائها الأوروبيين داخل الناتو بشان النظر في سحب عدد من القذائف النووية المخزنة حاليا في عدد من الدول الأوروبية.

وقال المصدر ان المسالة ورغم علاقاتها المباشرة بالأمن القومي الأميركي ستكون مطروحة للبحث في الفترة المقبلة.

وكان وزراء خارجية ألمانيا وبلجيكا وهولندا والنرويج نشروا مؤخراً رسالة مشتركة طالبت بإعادة النظر في مستقبل تخزين قذائف نووية أطلسية فوق أراضي دولهم. وتردد الدول الأربع ان خطوتها تندرج ضمن ما أعلنه الرئيس الأميركي باراك اوباما نفسه من توجه لخفض القدرات النووية الأميركية في القارة الأوروبية.

وتعقد الدول المعنية بالحد من الانتشار النووي مؤتمرا في شهر ابريل المقبل في الولايات المتحدة. وبين المصدر ان واشنطن تقبل بمبدأ سحب من القذائف النووية ولكنها تريد الإبقاء على سيطرتها التامة على تحديد الأجندة الزمنية الخاصة بذلك.