قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سريناجار (الهند): قالت الشرطة إن أحد المارة قتل واصيب خمسة أخرون بجروح يوم الثلاثاء في ثاني هجوم شنه متشددون على قوات الامن في وسط المدينة الرئيسية بكشمير في غضون ثلاثة ايام مما اثار مخاوف من وقوع مزيد من هذه الهجمات.
وقال ضابط كبير بالشرطة طلب عدم نشر اسمه انه تم تشديد الامن في سريناجار العاصمة الصيفية للقطاع الهندي من اقليم كشمير في اعقاب تقارير مخابرات بأن مجموعة من المتشددين تسللوا الى المدينة وانهم يخططون لشن هجوم كبير.

وقال فاروق أحمد وهو شاهد عيان في لال تشوك المركز التجاري بسريناجار حيث وقع اطلاق الرصاص quot;المتسوقون فروا في حالة ذعر بعد ان أطلق متشددان النار دون تمييز على دورية أمن.quot;
ويوم الاحد قتل جندي وأصيب خمسة اخرون عندما القى متشددون مشتبه بهم قنبلة على عربة دورية امن في سريناجار. وتمكن المتشددون من الهرب في الهجومين.

وكشمير محور نزاع بين كل من الهند وباكستان منذ ان حصلا على الاستقلال عن بريطانيا في عام 1947 .
وقال مسؤولو امن ان هجوم المتشددين من الجانب الباكستاني زاد مع تسلل مئات المسلحين قبل بداية شتاء العام الماضي.

وخاض البلدان اللذان يمتلكان اسلحة نووية حربين بشأن اقليم كشمير الذي يقع في منطقة الهيمالايا حيث تتهم الهند باكستان بالتحريض على التمرد في كشمير والذي قال مسؤولون انه اسفر عن مقتل أكثر من 47000 شخص منذ عام 1989 .