قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث الرئيس اليمني مع مسؤول أميركي التعاون بين البلدين في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب وسط تخوفات من عمليات جديدةتنفذها القاعدة.

صنعاء: بحث الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مع مسؤول اميركي التعاون بين البلدين quot;في المجال الامني ومكافحة الارهابquot;، على ما افادت وكالة سبأ الرسمية الثلاثاء. وذكرت الوكالة ان صالح استقبل الاثنين مساعد وزير الدفاع الاميركي لشؤون الاستخبارات جيمس كلابر وبحث معه quot;العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك وفي مقدمتها التعاون في المجال الامني والتدريب ومكافحة الارهاب وخفر السواحلquot;.

وجرى اللقاء في وقت حذرت البحرية العسكرية الاميركية من احتمال ان ينفذ تنظيم القاعدة اعتداءات على سفن في عرض اليمن وتحديدا في منطقة مضيق باب المندب الذي يتحكم بالمدخل الجنوبي الى البحر الاحمر.

وجاء في مذكرة صادرة عن مديرية الاستخبارات في البحرية الاميركية ان quot;معلومات استخباراتية توحي بان القاعدة تواصل الاعداد لهجمات بحرا على طول السواحل اليمنية في مضيق باب المندب، في البحر الاحمر وفي خليج عدنquot;.

ويعتبر باب المندب الفاصل بين اليمن من جهة وجيبوتي واريتريا من الجهة المقابلة، معبرا استراتيجيا بين المحيط الهندي والبحر المتوسط ولا سيما لحركة ناقلات النفط. وتابعت الوكالة ان المحادثات تناولت ايضا quot;الاوضاع في منطقة القرن الافريقي والاوضاع في الصومال وجهود مكافحة القرصنةquot;.

ونوه صالح بحسب الوكالة quot;بالعلاقات والتعاون القائم بين البلدين الصديقين سواء في المجال التنموي او في مجال التدريب وتبادل المعلوماتquot;. وكان المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب سعيد الشهري اعلن في الثامن من شباط/فبراير ان التنظيم يريد السيطرة على مضيق باب المندب الاستراتيجي الواقع بين البحر الاحمر وخليج عدن.

وتبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب محاولة تفجير طائرة ركاب اميركية يوم عيد الميلاد اثناء رحلة بين امستردام وديترويت. واكد مسؤولون اميركيون لصحيفة واشنطن بوست ان الولايات المتحدة تشارك في عمليات سرية تجري مع القوات اليمينية ضد القاعدة في جزيرة العرب.