قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الخزانة الاميركية في بيان الجمعة فرض عقوبات مالية جديدة ضد العراقي حارث الضاري الامين العام لهيئة علماء المسلمين والذي تتهمه بدعم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.

كما حصلت الحكومة الاميركية على دعم الحكومة العراقية لادراج الضاري على قائمة الاشخاص والمجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وحركة طالبان التي تفرض عليهما عقوبات بموجب قرار الامم المتحدة الرقم 1267. وتشمل هذه العقوبات خصوصا تجميد ممتلكات الضاري في الولايات المتحدة وحظر الرعايا الاميركيين من التعامل معه.

واتهمت وزارة الخزانة الاميركية في بيانها حارث الضاري بالسعي منذ اب/اغسطس 2008 quot;لاعادة احياء التمرد في العراق من خلال تشكيل كل انواع التنظيمات المتمردةquot; التي تهاجم القوات الاجنبية.

وبحسب وزارة الخزانة الاميركية، فان quot;الضاري قدم في تشرين الاول/اكتوبر 2008 مبلغ مليون دولار لعضو في تنظيم القاعدة ينشط في مجال تجنيد عراقيين في سوريا وفي محافظة الانبار لمساندة تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، وطلب منه ان يعد المجندين الجدد بقبض 10 الاف دولار عند انتهاء فترة تدريبهم في سورياquot;.

كما جاء قي البيان ان quot;الضاري قام في 2008 بتمويل خلية تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين دعت الى محاربة الجيش العراقي والقوات الدولية في العراقquot;. وتتهم وزارة الخزانة الضاري ايضا بتمويل مجموعته الخاصة من المتمردين السنة، ومجموعات متمردة اخرى.

وبحسب الوزارة، فان الضاري قام بتمويل مجموعة تستخدم عبوات ناسفة لمهاجمة قوات التحالف. والضاري هو المتحدث السابق باسم هيئة علماء المسلمين السنة، وهي هيئة تم تشكيلها بعيد اجتياح العراق في 2003 وجعلت من الدفاع عن حقوق السنة هدفا لها. وترأس والده هذه الهيئة التي بدأت تفقد نفوذها قرابة العام 2007.