قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يهتم اليابانيون برائدة الفضاء ناوكو يامازاكي التي اختارت تحقيق طموحاتها فيما يربي زوجها ابنتهما.

Japan Aerospace Exploration Agency Astronaut Naoko Yamazaki ...

طوكيو: رائدة الفضاء ناوكو يامازاكي هي احدى رائدتي فضاء يابانيتين تنطلقان في الفضاء ولكن حياتها العائلية التي ستخترق عدة اسقف زجاجية اجتماعية هي التي تجتذب اهتمام الامة وليست مهمتها.

تركت مهندسة الفضاء يامازاكي (39 عاما) - التي تساعد في نقل امدادات ومعدات الى محطة الفضاء الدولية - وراءها طفلة عمرها سبع سنوات (يوكي) والزوج (تايتشي) الذي تخلى عن عمله مهندس برمجيات للاعتناء بطفلتهما واتاحة الفرصة لزوجته لمواصلة طموحاتها.

تزوج الاثنان وانجبا طفلتهما بعدما اختيرت يامازاكي لبرنامج رواد الفضاء الياباني الذي يتضمن فترات تدريب في الولايات المتحدة وروسيا.

واذاع التلفزيون الياباني مرارا صور تايتشي (37 عاما) وهو يعد الارز للعشاء او يجهز الملابس للغسل وهي اعمال منزلية لم يعهد ان يقوم بها اغلب الرجال اليابانيين الذين يرون انفسهم مصدر كسب العيش بينما تعتني زوجاتهم بالمنزل والاطفال.

واطلق الاعلام الياباني على يامازاكي quot;رائدة الفضاء الامquot; وهو مصطلح اشتكت منه لانه يشعرها بانها اخفقت في اعطاء زوجها ما يستحقه مقابل اسهاماته على الصعيد المنزلي.

وقالت في مؤتمر صحافي قبل انطلاقها يوم الاثنين مشيرة الى التأجيل الطويل قبل انطلاق اولى رحلاتها الى الفضاء quot;لم اكن وحدي طيلة الاحد عشر عاما. أنا ادين بالشكر الى زملائي وزوجي وابنتي وهؤلاء الذين قدموا لي الدعم.quot;

ولم تتظاهر يامازاكي او زوجها بان ترتيبات حياتهما كنت سهلة.

وقال تايتشي في مقابلة اذيعت على تلفزيون (اساهي) يوم الاثنين quot;كانت هناك اوقات صعبة ذهنيا. اوشكت الاسرة على التفكك.quot;

ولكن البرنامج التلفزيوني نفسه اذاع صورا له وهو يمسك بزوجته من قدميها وهي في وضع مقلوب ويدور بها على سبيل المزاح فوق شاطئ رملي في تطلع من الاثنين الى مغامرتها في الفضاء.