قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت ما يسمى quot;إمارة العراق الإسلاميةquot; مسؤولية عن مهاجمة سفارات مصر وألمانيا وإسبانيا وسوريا.

واشنطن: تبنى تنظيم القاعدة في العراق العمليات الانتحارية الثلاث التي استهدفت سفارات عربية واجنبية في بغداد واوقعت ثلاثين قتيلا في الرابع من نيسان/ابريل، في رسالة صوتية نشرها الخميس مركز سايت الاميركي لمراقبة المواقع الالكترونية الاسلامية.
واعلنت quot;امارة العراق الاسلاميةquot; في بيان تناقله العديد من المواقع الاسلامية المتطرفة ان هذه الاعتداءات الدامية التي اسفرت ايضا عن اصابة مئتي شخص بجروح كانت quot;الموجة الخامسةquot; في الحملة التي بدأها التنظيم في منتصف 2009 ضد اهداف حكومية عراقية.

وفجر انتحاري يقود شاحنة نفسه الاحد عند مدخل السفارة المصرية التي دمرت جزئيا قبل ان يفجر اخر نفسه على مقربة من السفارات الالمانية والاسبانية والسورية.
وبعد بضع دقائق، استهدفت السفارة الايرانية بعملية انتحارية ثالثة.

ولم تسفر العمليات الثلاث عن مقتل اي دبلوماسي.
وحذرت quot;امارة العراق الاسلاميةquot; من انها تعتبر كل السفارات والمنظمات الدولية التي تتعامل مع الحكومة العراقية اهدافا مشروعة.

وفي بيان منفصل نقله الموقع ايضا نفت القاعدة اي ضلوع لها في الاعتداءات الستة بالقنابل التي وقعت في السادس من نيسان/ابريل واستهدف مباني سكنية في بغداد موقعة 35 قتيلا من المدنيين.