قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: ذكر الاتحاد الوطني للصحافيين الصوماليين ان كل الاذاعات في مقديشو قد امتثلت تحت الضغط الثلاثاء لانذار جديد اصدرته مجموعة من المتمردين الاسلاميين المتطرفين ومنعت بموجبه بث كل انواع الموسيقى.

وقال محمد ابراهيم احد مسؤولي الاتحاد الوطني للصحافيين الصوماليين، quot;نشهد في هذا اليوم الاسكات الرسمي لوسائل الاعلام المستقلة. وقد توقفت الاذاعات المحلية عن بث اي نوع من انواع الموسيقى او الاغاني بعد انتهاء المهلة التي حددها الاسلاميونquot;.

واضاف quot;نندد بهذا التدبير ونعتبره انتهاكا صريحا لحرية التعبير ... لأنه من انذار الى انذار، لن تبقى (قريبا) وسائل اعلام مستقلة في الصومالquot;. وفي الثالث من نيسان/ابريل، حظر المتمردون الاسلاميون المتطرفون من حزب الاسلام الذين يسيطرون على بضعة احياء من العاصمة، بث الموسيقى عبر الاذاعات خلال مهلة عشرة ايام.

واكد الاتحاد الوطني ان الاذاعات الاربع عشرة في مقديشو، سواء كانت في المناطق التي يسيطر عليها الاسلاميون او القوات الحكومية، قد امتثلت الثلاثاء هذا الامر، خوفا من اعمال انتقامية قد تستهدفها.